زواج فتاتي وخبير قانوني يوضح العقوبة



أثارت صور زواج فتاتين على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك استياء المعلقين، بعد أن نشرت صور لهما، حيث كتب أحدهما أسفل احدي الصور “أخيرا بعد محاولات كثيرة لإقناع الناس وأهلنا هيجمعنا بيت واحد”، بالإضافة إلى قيام شابين بالإعلان عن زواجهما، في هذا الأمر أجاب الخبير القانوني أيمن محفوظ، على أسئلة أثيرت في التعليقات عما فعلوه هؤلاء الشباب يعد جريمة أو يقعوا تحت المسؤولية القانونية، من عدمه.

وقال أيمن محفوظ المستشار القانوني، إن من يحاول كسر الفطرة السوية وإبدال ما أنتجته الطبيعة في استمرار الكون وعمارته من أجل شهوات شيطانية غير طبيعية، مثل أفعال الشواذ والسحاق ويصرحون كذلك بتلك الرغبات الشاذة الحقيرة ويطالبون بمكان لهم في المجتمع بدافع الحرية الشخصية فنجد إعلانا للزواج ببن شباب من جنس واحد فهم بالطبع يقعون تحت طائلة القانون بجرائم التحريض على الفسق والفجور، مؤكدا أن المادة 296 عقوبات تعاقب بالحبس من سنة إلى 5 سنوات كل من حرض بأي وسيلة ذكراً لارتكاب فعل اللواط أو الفجور.

 

للرجال فقط: لا داعي للعمليات الجراحية.. وصفة هتوصلك لآخر الطريق

 

أو حرض ذكراً أو أنثى لإتيان أفعال منافية للآداب وتصريحهم بنشر صور للتلك الأفعال الشاذة يقع تحت تأثيم المادة 178، والتي تعاقب بالحبس والغرامة أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من صنع أو حاز بقصد الإتجار أو التوزيع أي صور أو مشاهد إذا كانت منافية للآداب العامة.

وأشار محفوظ إلى أن القانون رقم 10 لسنه 1961 الخاص بمكافحة جرائم الآداب. فالعقوبة تكون الحبس والغرامة والوضع تحت المراقبة الشرطية لمدة لا تزيد عن خمس سنوات.

وفي اقتراح من الخبير القانوني أيمن محفوظ قائلا لا بد أن يتم عمل معسكرات للعمل الشاق لهؤلاء الشواذ بدلا من عقوبة السجن.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock