تعاطف رواد مواقع تواصل مع المجند واطلقوا علي سيدة القطار بطلةالواقعه



رواد مواقع التواصل الاجتماعى، تعاطفوا مع المجند، والذى بدا وكأنه يحاول أن يجمع ما معه من أموال ليدفعها للكمسرى، وحينما قرر أني يغادر القطار، رفضت احدى السيدات أن يغادر الشاب القطار، وأصرت على أن تدفع له، وعلى الرغم من رفض الشاب، إلا أنها لم تدعه يغادر القطار، ودفعت له ثمن التذكرة.

 

متداولو الفيديو، اعتبروا أن هذه السيدة، هى “بطل الواقعة”، وأطلقوا عليها “سيدة القطار”، واحتفوا بها وبشهامتها وجدعنتها، مؤكدين أنها نموذج حى، وحقيقى للأم المصرية، التى تدعم أبناءها حتى بأقل القليل.

 

 

 

البحث بدأ عن “سيدة القطار”، من قبل رواد السوشيال ميديا، لتكريمها تكريما يليق بأم مصرية أصيلة، دافعت عن شاب، فى سن أبناءها، وقد انتشرت صور السيدة على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، وطالب الكثيرون بالكشف عن اسمها والمحافظة التى تعيش فيها ليتم الاحتفاء بها.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock