عليك النوم في هذه الأوقات



يروّج موقع “بلايندز كومباني” الإلكتروني المختص بمشاكل النوم لما يسميه “حاسبة النوم”. ويطلب الموقع من الزائرين تحديد وقت الاستيقاظ المطلوب ليحدد لهم أوقات النوم الخاصة الواجب اتباعها من أجل ضمان استيقاظ نشط ومريح للجسم.

وطبقاً للموقع البريطاني، الذي نشرت عنه صحيفة “ميرور” تقريراً خاصاً، فإن التعب والإنهاك الذي يصيب الجسد قد لا يكون مرده حاجة الجسم لمزيد من النوم، بل هو أمر مرتبط بمواقيت نوم خاطئة نتبعها. فمن يواجه مشكلة في النوم أو صعوبة في الاستيقاظ عادة ما يذهب إلى السرير في التوقيت الخطأ.

ووفقاً لنصائح الموقع الإلكتروني، فإن الاستغراق في النوم وعدد ساعات النوم يتبع طريقة أشبه بدائرة تتكرر كل 90 دقيقة. لذلك إذا كنت تستيقظ في الوقت الخطأ خلال دورة النوم، ستجد نفسك متعباً، حتى لو كنت نائماً لفترة أطول. حينئذ، ما عليك القيام به هو الالتزام بالأوقات المدرجة التي يقدمها الموقع بدلاً من الحصول على المزيد من ساعات النوم.

 

 

الاستيقاظ الساعة السادسة صباحاً

وطبقاً لحسابات الخبراء في هذا الموقع المختص، فإنه من أجل الاستيقاظ بنشاط الساعة السادسة صباحاً، يتوجب الذهاب إلى السرير في الأوقات التالية: 8.46 من مساء اليوم السابق أو الساعة 10.16 مساءاً أو الساعة 11.46 أو الساعة 1.16 صباحاً. ويتم ذلك باستخدام صيغة على أساس إيقاعات الجسم الطبيعية، إذ تعمل حاسبة النوم على تقديم أفضل وقت بالنسبة لك من أجل الاستغراق في النوم. ويقول الموقع إن الشخص الطبيعي بحاجة إلى 14 دقيقة من أجل النوم بعد استلقائه على السرير، وهذا الأمر أخذ في عين الاعتبار ضمن الأوقات المقدمة.

 

الساعة السابعة صباحاً

أما من يريد الاستيقاظ الساعة السابعة صباحاً، فيوصي الموقع المختص بذهابه إلى السرير في هذه الأوقات فقط: 9.46 أو 11.46 مساءاً، أو 12.46 بعد منتصف الليل، أو الساعة 2.16 صباحاً.

الثامنة صباحاً

أما من يملكون المزيد من الوقت صباحاً ويريدون الاستيقاظ متأخراً قليلاً، مثل الساعة الثامنة صباحاً، فإن مواعيد الذهاب إلى السرير تتغير إلى 10.46 مساءاً أو 12.16 بعد منتصف الليل أو أو 1.46 و3.16 صباحاً.

 

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock