أقامت علاقة مع عشيقها وتخلصت منه



بعد علاقة محرمة استمرت قرابة عام جمعت بين شاب وفتاة انتهت بجريمة قتل بشعة.

استعانت الفتاة بشابين وقتلت العشيق بعد استدراجه، وأقامت معه علاقة غير شرعية ووضعت له أقراصا منومة في الطعام وعقب شعوره بالإعياء حضر باقي المتهمين وتخلصوا منه ووضعوا جثته في شوال وألقوا بها في أرض زراعية بمنطقة فيصل بالسويس.

 

تفاصيل مروعة كشفت عنها المتهمة الرئيسية والعقل المدبر للجريمة أثناء مثولها أمام جهات التحقيق، حيث أكدت أنها تعرفت على المجني عليه من منطقة شبين الكوم في المنوفية، قبل عام من خلال موقع التواصل الاجتماعي، وتطورت العلاقة من عاطفية لعلاقة جنسية، وكان يتردد عليها للإقامة معها على مدار عام ووعدها بالزواج وفوجئت بأنه يتهرب منها ويرفض الارتباط.

 

وأضافت الفتاة العشرينية قائلة: “بعد رفضه الزواج قررت الانتقام منه اتصلت به لحضوره لإقامة علاقة وعقب الانتهاء من العلاقة حضرت له العشاء ودست فيه أقراصا مخدرة، وعقب فقده الوعي حضر المتهمان الآخران وقتلاه بالاتفاق معي وتخلصنا من الجثة”.

 

عقب الانتهاء من سماع أقوال الفتاة المتهمة الرئيسية، استمعت جهات التحقيق لأقوال باقى المتهمين، الذين أكدوا ما جاء على لسان المتهمة الأولى، وأصدرت جهات التحقيق قرارا بحبسهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق وتم تجديد حبسهم لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، ومن المقرر إحالتهم للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد خلال الأيام المقبلة.

 

وذكرت تحريات وتحقيقات المباحث أن بداية الواقعة بتلقي قسم شرطة فيصل بمديرية أمن السويس بلاغا من مزارع، مُقيم بدائرة القسم بالعثور على جثة شخص داخل جوال مُلقى بجوار أرضه، بمجرد تلقي البلاغ، انتقلت قوة من المباحث إلى مكان البلاغ، وتبين أن الجثة في حالة تيبس ووجود آثار خنق حول الرقبة.

 

وتشكل فريق بحث جنائي برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة إدارة البحث الجنائي بالسويس، وبدأت القوات في فحص بلاغات التغيب والخطف، وأسفرت جهوده عن تحديد شخصية المجني عليه “عاطل – مقيم بدائرة مركز شبين الكوم بالمنوفية” مُبلغ بغيابه بمركز شبين الكوم بالمنوفية، وباستدعاء والده تعرف على الجثة وقرر بمغادرة نجله مسكنهما متوجها لمحافظة السويس للعمل بمنطقة السخنة.

 

وبدأت القوات في تتبع خط سيره وهاتفه المحمول وتبين من خلال التحريات وجمع المعلومات أن وراء ارتكاب الواقعة ربة منزل وسائقين، وعقب تقنين الإجراءات جرى استهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم للواقعة.

هذا الخبر منقول من : الوطن

الرابط المخصتر للمقال:
الوسوم

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock