عاجل الكشف عن هوية انتحاري «مسطرد» ومن هو



أكد مصدر أمني بوزارة الداخلية، أن الانتحاري الذي فجر نفسه أمام كنيسة العذراء بمنطقة مسطرد، يدعى أشرف محمد أحمد، مؤكداً أنه أحد سكان منطقة مصر الجديدة، وفقاً لما كان مكتوب في بطاقته، وأنه كان يحمل كارنيه شركة بترول – اتضح أنه مزور – ، ويرتدى زي عمال الشركة.
وأضاف المصدر الأمني، في تصريحات صحفية، أن قوات الأمن بدأت الكشف عن بطاقة الإنتحاري، مما أظهر بعض المعلومات الأولية عنه.
وكان حزام ناسف انفجر في انتحاري كان يرتديه اليوم، على كوبري مسطرد بالقرب من كنيسة العذراء وخزانات تكرير البترول، ما أدى إلى تحويله لأشلاء دون وقوع خسائر أخرى.
واختلفت الروايات بين شهود العيان، بأنه كان يستهدف مولد “العدرا” داخل الكنيسة وفشله فى الدخول بسبب التشديدات الأمنية، بينما قال آخرون انه كان يستهدف خزانات تكرير البترول.

نقلا عن المصريون

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock