لكل الامهات .. احذرى من نقص هذا الفيتامين لانه يسبب شئ خطير لطفلك واهمها تقوس الساقين



لكل الامهات احذرى من نقص هذا الفيتامين لانه يسبب شئ خطير لطفلك واهملها تقوس الساقين

الإصابة بتقوس الأطفال سبب نقص هذا الفيتامين

تفيض بالأم والعائلة سعادة عندما ترى أول خطوة لطفلها على الأرض، ومع هذه الخطوة يظهر أحياناً القلق عندما تجد الأم ساق طفلها غير معتدلة ومشيته تتأرجح يمينا ويسارا “كالبطة”، ومع الاستخدام المعتاد للحفاضات تعتقد الأم أنها السبب فى هذا التقوس، وأن الأمر سينتهى بمجرد الانتهاء من استخدام هذه الحفاضات. فيما يؤكد الدكتور فتحى خليل أستاذ طب الأطفال، أن التقوس مرض طبيعى له مراحله يبدأ عندما يكون عمر طفلك 6 أشهر، وأن أسبابه متعددة وبناء عليها يتم تحديد خطورته. وفى الستة شهور الأولى لا يأخذ الطفل سوى الرضاعة الطبيعية أو اللبن المجفف حسب إرشاد الطبيب، وكلاهما لا يعطى الطفل نسبة فيتامين (د) الكافية ومع محاولات الأم إيقاف الطفل على قدميه لتعليمه أولى خطوات المشى، فيما يؤدى هذا إلى تقوس القدمين وهى مرحلة طبيعية يمر بها معظم الأطفال ويمكن علاجه فى الستة شهور الأولى من عمر طفلك بإعطاء الطفل فيتامين (د) بنقاط أو شراب، وجلوس الطفل فى الشمس فى الفترة الصباحية قبل العاشرة صباحا أو بعد الظهيرة أى بعد الرابعة مساء، حيث تكون أشعة الشمس غير ضارة فى هذه الفترة. وبعتبر مرور الستة الأشهر الأولى تبدأ الأم تعويض هذه الفيتامينات من خلال الأغذية مثل كبده الطيور، والبيض، والوريقات الخضراء (الخضار) كالسبانخ والكوسة، من خلال سلقها وفرمها بالخلاط لتكون سهلة البلع والهضم. فيما ينصح الدكتور محمد سامى أستاذ طب الأطفال بضرورة المتابعة الطبية للطفل لاكتشاف المرض مبكرا، حيث ان الاكتشاف المبكر يسهم فى العلاج المبكر وإدراكه قبل وصوله لمرحلة خطيرة يصعب العلاج فيها إلا من خلال التدخل الجراحى. وفى هذه الحالة يكون سبب التقوس أمراض فى الكلى تؤدى لفقدان الفسفور والكالسيوم، وعدم الاستفادة من فيتامين د أو اضطراب فى الغدد والجهاز الهضمى والكبد . ومن الممكن ان يكون سببه أمراض وراثية أو عيب خلقى فى العظام أو مفصل الفخذ مما يؤثر على الساقين، ضيق الحوض عند البنات، ونقص الحديد، والأنيميا، والالتهاب الرئوى فى الشتاء، والإسهال فى الصيف هى مضاعفات تصيب الطفل، نتيجة الإهمال أو التعامل المتأخر مع تقوس القدمين. النقص الشديد فى فيتامين د يؤدى إلى تشنجات فى الأيدى والأرجل أو فى الحنجرة، وقد يؤدى إلى مرض التتنى وهو عبارة عن تشنجات وتقلص فى الأيدى والأرجل فيما ينصح الدكتور فتحى خليل أستاذ طب الأطفال بضرورة متابعة النمو والتطور الذى يحدث فى ساق الطفل أثناء تناول الأغذية والعلاج المناسب لكل مرحلة.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock