اكتشافات البحر المتوسط تغير مستقبل الغاز الطبيعي المصري



أكد موقع وورلد أويل العالمي، المهتم بشئون الطاقة، أن اكتشافات الغاز الأخيرة في منطقة البحر المتوسط سيكون لها الفضل الأكبر في تغيير مستقبل الغاز الطبيعي في مصر بعد مخاوف انخفاض الإنتاج منذ عام 2009.

وأوضح أن البدء في عدد من مشاريع تطوير الغاز الطبيعي الواقعة قبالة الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط ​​بالقرب من الساحل الشمالي لمصر غيّر بشكل كبير من توقعات أسواق الغاز الطبيعي في المنطقة، موضحا أن إنتاج هذه المشاريع سيتمكن من تعويض الحاجة المتزايدة لواردات الغاز الطبيعي لتلبية الطلب المحلي المصري.

وأشار إلى أن إنتاج حقول دلتا النيل الغربي ونوروس والتول وزهر وفر زيادة كبيرة في إمدادات مصر من الغاز الطبيعي، موضحا أن احتياطيات حقل ظهر التي تصل إلى 22 تريليون قدم مكعب من شأنها أن تجعله أكبر حقل للغاز الطبيعي في البحر المتوسط ​​حيث ينتج حاليا 1.1 مليار قدم مكعب، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 2.7 مليار قدم مكعبة بحلول نهاية عام 2019.
هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock