5 أدلّة أنّ ضربات القلب غير طبيعية…الفرق بين أعراض القلق وأمراض القلب



أدلّة أنّ ضربات القلب غير طبيعية…الفرق بين أعراض القلق وأمراض القلب
كثيرون منا يمرون بتجارب من القلق أو نوبات الهلع خلال الحياة، وفي كلتا الحالتين، تكون الأعراض مسببة لأمراض القلب كالرجفان الأذيني وهو أحد اضطرابات النظم. فكيف يمكننا تحديد ما إذا ارتبطت الأعراض بقلق أو بأمراض القلب؟
إنّ أعراض القلق والذعر هي ردود طبيعية تساعد جسدك على الهروب من الخطر أو الأذى. فترفع فورا معدل ضربات القلب وتزيد قوة كل نبض، على غرار أعراض الرجفان الأذيني.
وقد تعيق أعراض القلق ونوبات الذعر جودة الحياة إلى حد كبير. ويمكن أن يؤدي القلق الشديد إلى الشعور بالاكتئاب. ويعاني 5 إلى 11% من الناس من اضطراب القلق العام خلال حياتهم، ويعرف أيضا بالقلق الشديد.

الخفقة قد تسبب القلق
تسمّى ضربات القلب غير الطبيعية التي تتمثل بأكثر من 100 نبضة في الدقيقة “تسرّع القلب فوق البطيني” (SVTs). قد تحصل لدى القلوب السليمة كما لدى الأشخاص الذين عانوا من إصابة أو مشكلة في القلب. وتسرّع القلب فوق البطيني هي حالة لا تحثها التمارين أو الأنشطة الأخرى، لدى معظم الناس. وتكون عوارضها: خفقان القلب، الدوار، الشعور بضيق في الصدر وضيق في التنفس وأحيانا فقدان الوعي. وقد يردّ العقل من خلال الشعور بالقلق والذعر.
5 أدلة تشير إلى أنّ ضربات القلب غير طبيعية
هل القلق يسبب خفقان القلب بشكل سريع أم العكس؟

1- نمط الأعراض: إن كان القلق يؤدي إلى تسارع في ضربات القلب، فعندئذ ثمة شيء ما يشعرك بالتوتر وبالتالي تتسارع نبضات القلب. وفي حال كان القلب هو مسبب القلق، يتقدّم خفقان القلب أو تسارع نبضاته على الشعور بالقلق.
2-الإغماء أو الشعور بالدوار: نادرا ما تسبب اضطرابات القلق أو نوبات الهلع بالإغماء. قد يغمى عليك عقب الوقوف بسرعة مثلا؛ ولكن، إن لم تلاحظ علامات تحذيرية قبل الإغماء، يرتفع خطر وجود مشاكل في القلب.

3-اللهاث: إن كنت تشعر بالقلق أو الذعر، قد تواجه صعوبة في التنفس أو تلهث. في أغلب الأحيان، يحدث القلق ذلك. ولكن، إن ترافق هذا الأمر مع شعور بالدوخة والإغماء، فقد يعود ذلك إلى انخفاض في ضغط الدم، وبالتالي تزيد نبضات قلبك بشكل غير طبيعي.
4-حجرات القلب: غالبا ما تكون حجرات القلب المسببة لخفقان القلب غير الطبيعي.
5-ضعف القلب: في حال شعورك بالقلق، يرد القلب بشكل طبيعي. ولكن مع وجود نبضات قلب سريعة كالرجفان الأذيني، يكون القلب غير طبيعي؛ عدم معالجة الحالة تؤدي إلى ضعف في القلب.
مراقبة قلبك لتحديد القلق أو الارتجاف الأذيني
من أفضل الطرق لمعرفة ما إذا كان خفقان القلب السريع ناتج من قلق أو العكس، هي مراقبة قلبك.
ويقوم جهاز مراقبة القلب بتسجيل نبضات قلبك نهارا وليلا. إن لم تلاحظ أعراضا واضحة من الأفضل الذهاب إلى طبيب مختص لتفادي تفاقم المشكلة.
هذا الخبر منقول من : اليتيا

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock