ارتفاع عدد حالات الوفاة بسبب تناول الحبة القاتلة



القاهرة – مصر اليوم
تعددت حالات الوفاة بسبب الحبة القاتلة التي تستخدم في حفظ الغلال من السوس والحشرات، و تناولها بعض المواطنين إما عن طريق الخطأ، أو رغبة منهم في التخلص من حياتهم بالانتحار السريع عن طريقها، ففي محافظة المنوفية أقدم أربع أفراد خلال شهرين فقط على الانتحار بتناول الحبة القاتلة، كما تناولتها ربة منزل عن طريق الخطأ في قرية بطرة التابعة إلى مركز طلخا في محافظة الدقهلية وفارقت الحياة عقب وصولها للمستشفى بدقائق .
معلومات هامة عن الحبة القاتلة
تسمى علميًا “الألومنيوم فوسفيد”، واسمها التجاري “سيلفوس” .
تستخدم لحمايته الحبوب من الحشرات الضارة وحماية محصول القمح من السوس, قامت العديد من الدول العربية بحظر استخدامها بعد أن تسببت في بعض الأشخاص , وبخاصة الأطفال مسجلة لدى وزارة الزراعة على أنها مبيد حشري، لا توجد أي محاذير على دخولها إلى مصر , تحتوي على مادة “زينك فوسفيد” القاتلة للبشر والتي تسبب في هبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية، وتؤدي إلى الوفاة سريعًا ولا تترك أي أثر على الجسم بعد استخدامها في حالات الانتحار .
خطورة الحبة القاتلة
يقول الدكتور محمد سعد أستاذ الكيمياء الحيوية في كلية الزراعة جامعة القاهرة، إن مبيد “الألومنيوم فوسفيد” كان يستخدم قديما سمًا للفئران وعند وضعه في الحبوب يخرج منه غازات ضارة جدًا وعندما يتناوله أي شخص سيقضي عليه بالفعل، ولكن عند وضعها في الأجولة الخاصة بالحبوب لا يؤثر على الإنسان

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock