5 ظواهر فلكية تزين سماء مصر خلال الساعات المقبلة..



تشهد سماء مصر خلال الساعات القليلة القادمة عددا من الظواهر الفلكية الرائعة التى يستطيع محبو الفلك رؤيتها باستخدام العين المجردة والتليسكوبات.

الكوكب الأزرق يتقابل مع الأرض والشمس

الظاهرة الأولى التى ستحدث تتمثل فى تقابل كوكب نبتون “الملقب بالكوكب الأزرق” مع الأرض والشمسحيث قال الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، لـ”اليوم السابع”، إن تلك الظاهرة ستحدث فى تمام الساعة الثامنة من مساء غد الجمعة.

وأضاف أن الكواكب تدور حول الشمس فى مدارات بيضاوية تجعل المسافة تتغير بين الكواكب والأرض، وتكون المسافة هى الأقصر بين الأرض وبين أى كوكب خارجى عندما تكون الشمس والأرض وهذا الكوكب على استقامة واحدة وتكون الأرض فى المنتصف، وهى الظاهرة التى تعرف بـ “التقابل”.

 

مكونات الغلاف الجوى للكوكب الأزرق

وأشار إلى أن الغلاف الجوى لكوكب نيبتون يتكون من غازات الهيدروجين والهيليوم والميثان، ويمتص الميثان فى الطبقة العلوية للغلاف الجوى الضوء الأحمر القادم من الشمس ويعكس اللون الأزرق إلى الفضاء، ولهذا السبب يظهر باللون الأزرق.

وأوضح، أن ظاهرة “التقابل” بين الشمس والأرض وأى كوكب تحدث عندما يكون الثلاثة على استقامة واحدة، مشيرا إلى أن وقت “التقابل” هو الأفضل لرؤية أى كوكب، حيث يكون وقتها فى أقرب مسافة له من الأرض.

 

القمر يبلغ حضيض مداره حول الأرض

أما الظاهرة الثانية فتتمثل فى بلوغ القمر مرحلة حضيض مداره حول الأرض، حيث قال الدكتور محمد غريب رئيس قسم الشمس بالمعهد، إن ذلك سيكون غدا السبت.

وأضاف “غريب”، أن الحضيض أو القمر العملاق ظاهرة فلكية فريدة تنشأ من تزامن اكتمال القمر مع وصوله إلى أقرب نقطة من الأرض في مداره الإهليجى، حيث يرى القمر فى أكبر حجم، مشيرا إلى أن البعض ربط بين وصول القمر إلى هذه المرحلة وبين حدوث المد والجزر وظواهر أخرى.

 

مولد هلال محرم

أما الظاهرة الثالثة فتتمثل فى مولد هلال شهر محرم للعام الهجرى الجديد 1440 وذلك يوم الأحد المقبل، حيث قال الدكتور محمد غريب إن حدوث الاقتران سيكون فى تمام الثامنة ودقيقة واحدة بتوقيت القاهرة المحلى.

وأضاف، أنه يلاحظ أن الهلال الجديد لن يكون قد ولد بعد عند غروب شمس ذلك اليوم “يوم الرؤية” فى مدينة القاهرة وكذلك فى جميع العواصم والمدن العربية والإسلامية ما عدا داكار ونواكشوط ومراكش وفاس والجزائر.

واوضح أنه يلاحظ وجود فترة زمنية لمكث الهلال فوق الأفق بعد غروب الشمس فى ذلك اليوم “يوم الرؤية” فى الغالبية العظمى للبلدان العربية والإسلامية بالرغم من حدوث الاقتران بعد غروب الشمس فى ذلك اليوم.

 

 

عطارد يتلألأ فى الأفق

وبالنسبة للظاهرة الرابعة فتتمثل فى رصد كوكب عطارد أقرب كوكب إلى الشمس فى نظامنا الشمسى قبل شروق الشمس فى السماء، حيث يرصد منخفضاً جداً باتجاه الأفق الشرقى والشمال الشرقى فوق موقع شروق الشمس.

ومن خلال التلسكوبات سوف يظهر نجم قلب الأسد أسفل يمين عطارد بأقل من 3 درجات فى الصباح، ولكن هذا الكوكب يهبط بسرعه باتجاه ضوء شروق الشمس طوال الشهر، وسينتقل عائداً الى سماء المساء فى 21 سبتمبر الجارى وهو نفس التاريخ الذى يصل فيه الزهرة إلى أقصى لمعانه فى سماء المساء.

 

الزهرة والمشترى يبتعدان عن الشمس

أما بالنسبة للظاهرة الخامسة فتتمثل فى ابتعاد كوكب الزهرة 10 درجات جنوبا عن مركز القمر، حيث من المقرر أن تحدث ذلك فى تمام الساعة السادسة مساء يوم 12 سبتمبر، كما أن هناك ظاهرة فلكية سادسة ألا وهى ابتعاد كوكب المشترى 4 درجات جنوبا عن مركز الأرض، حيث من المقرر أن تحدث ذلك فى تمام الساعة الرابعة فجر يوم 14 سبتمبر.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock