بالفيديو والصور.. الآلاف يحتجون في إندونيسيا ضد قانون يمنع ممارسة الجنس قبل الزواج



تظاهر آلاف الإندونيسيين، الثلاثاء، ضد مشروع قانون يجرم ممارسة الجنس خارج الزواج.

واشتبك المتظاهرون مع قوات الشرطة التي استخدمت قنابل الغاز وخراطيم المياه بكثافة لتفريق المحتجين.

وقال نائب حاكم مقاطعة بالي الإندونيسية، تيوكوردا أوكا أرتا أردانا سوكاواتي، في تصريحات لوسائل الإعلام، إن حكومته طلبت مراجعة أو إلغاء مقترح قانون عقوبات جديد أثار جدلاً واسعاً، إذ يجرّم ممارسة الجنس خارج نطاق الزواج.

وكان القانون المقترح قد خلف ردة فعل كبيرة من قبل جماعات حقوق الإنسان وممثلي صناعة السياحة في البلاد.

وأرجأ الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، الجمعة، التصويت في البرلمان على قانون العقوبات المقترح الذي يجرم ممارسة الجنس خارج نطاق الزواج أو العلاقة بين مثليّي الجنس، في خطوة لقيت ترحيباً من قبل الجماعات الحقوقية.

وكانت الأخيرة طالبت الرئيس الإندونيسي بإلغاء التصويت على القانون، في حين وجهت انتقاداً للمسلمين المحافظين الذين يدعمونه.

وقال الرئيس جوكو ويدودو إن 14 مادة في القانون الجنائي الجديد تحتاج إلى مزيد من المراجعة بعد مداخلات من مجموعات مختلفة وأمر وزيره «بإكمال» مشروع القانون قبل أن يناقشه البرلمان، وكان من المقرر التصويت الأسبوع المقبل.

ويرى ممثلو السياحة أنها ستكون ضربة قوية من شأنها الضرر بالقطاع في حال تمرير القانون.
فيما وصف السياح الأجانب والمحليون في منطقة بالي القانون المقترح بأنه غير عادل، قائلين إن الحكومة ليس لديها حق في التدخل في خصوصية الناس والوصول إلى غرف نومهم.
وفي سياق آخر، أفادت تقارير إعلامية في إندونيسيا، الأربعاء، بإصابة أكثر من 80 طالبا جامعيا في العاصمة جاكرتا، وذلك جراء الاشتباكات التي اندلعت مع قوات الشرطة خلال احتجاجات أثارها قانون جديد يعتبره البعض أنه يشل عمل لجنة مكافحة الفساد بالبلاد.

ونقلت شبكة «إيه بي سي نيوز» الأمريكية عن مسئولين في مستشفى «بيرتامينا» بالعاصمة جاكرتا قولهم إنه جاري توفير العلاج لـ 88 طالبا بعد إصاباتهم بكسور في العظام وجروح في الرأس ومشاكل في التنفس بسبب الغازات المسيلة للدموع التي استخدمتها قوات الأمن لتفريق المتظاهرين.
وكانت الاحتجاجات قد بدأت الثلاثاء خارج مقر البرلمان وقام رجال الشرطة بإطلاق الغازات المسيلة للدموع واستخدام خراطيم المياه لتفريق آلاف الطلاب الذين رشقوهم بالحجارة.

وقد نظم الطلاب احتجاجات مماثلة واشتبكوا مع قوات الشرطة أيضا في عدة مدن منها: «باندونج» و«يوجياكارتا» و«مالانج» و«باليمبانج».. وقد تعهدوا بالعودة إلى الشوارع حتى يتم إلغاء القانون الجديد المثير للجدل.
ويرى منتقدو القانون الجديد- الذي تم إقراره في البرلمان الإسبوع الماضي- أنه يقلل من سلطة لجنة القضاء على الفساد وهي هيئة رئيسية في مكافحة الكسب غير المشروع في البلاد.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock