أحـذرتطبيقات على أندرويد تسرق أموالك.. اعرف التفاصيل



هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تؤثر بها التطبيقات المصابة على هاتفك دون علمك، حيث يمكنها تشغيل إعلانات على الهاتف في الخلفية لجني الأموال مما يتسبب في معاناة البطارية، أو استخدام نظام أساسي للمراسلة لإرسال الرسائل التي ستتم محاسبتك عليها، وستختفي بعض هذه التطبيقات بمجرد تثبيتها دون وجود أيقونة في التطبيقات، ويصبح إلغاء تثبيتها أكثر تعقيدًا.

مستخدمو الأندرويد يمكنهم الآن إضافة تطبيق اختصار لقاموس جوجل

وكشفت شركة أمن تكنولوجيا المعلومات Sophos، أن بعض البرامج الجديدة التي تم تطويرها تعمل لنهب أموال مستخدمي الأندرويد، والشيء المخيف هو أن التطبيقات لا تحتوي على برامج ضارة أو أي نوع من التعليمات البرمجية الضارة، حيث لا تضر هذه التطبيقات بالهاتف إذا قمت بتثبيتها ولكن مطوريها يعملون على زيادة سعرها على مستخدمي الأندرويد دون علمه بشكل مفاجئ وهي تطبيقات عادية مثل آلة حاسبة أو بوصلة أو قارئ QR.

وتعمل تلك البرامج والتطبيقات بشكل يشوبه احتيال، حيث يمكن لمستخدمي الأندرويد تثبيت التطبيقات واستخدامها مجانًا، ولكن فقط خلال فترة تجريبية، كما يتم طلب معلومات الدفع مقدمًا بانتهاء الفترة التجريبية، إذا لم يتم إلغاء الخدمة من قبل المستخدم تطلب مقابل للعمل وتبدأ في سحب أموال المستخدمين.

وتواصلت شركة الأمن Sophos مع جوجل وأبلغت عن 15 تطبيقا ضارا يستغل هواتف المستخدمين وخداعهم ونهب أموالهم.

وقالت جوجل إنها قررت إزالة بعض التطبيقات، كما حذفت 14 من هذه التطبيقات الـ15 من متجر Play.

ويأمل المطورون وراء هذا الاحتيال المعين أن ينسى مستخدمو الأندرويد الذين يقومون بتثبيت تطبيقاتهم الإصدار التجريبي المجاني لمدة 3 أيام، ولا يستطيع الكثير منا تذكر إلغاء نسخة تجريبية مجانية مدتها 30 يومًا، كما يعتمدون أيضًا على المستخدمين الذين لا يفهمون أن مجرد حذف التطبيق لا يزيل الالتزامات المالية للمثبّت تجاه المطور.

ولتجنب تحميل أحد التطبيقات المنتحلة يجب قراءة قسم التعليقات أولًا، للتأكد من عدم وجود ضحايا سابقين للتطبيق.


هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock