الفنان المستقل بين العماله الغير منتظمه وأزمه كورونا



” الفنان المستقل بين العماله الغير منتظمه وأزمه كورونا ”
أظهرت أزمه كورونا المشاكل الحقيقيه فى الوعي الشعبي والثقافه الجماعيه، ولا يغيب عنا دور الحكومه الكبيره التى تبذله ، ولكن وعي الشعب بمستقبله وكيفيه مواجه المشاكل وفى ظل هذا ،نجد ان الحكومه طرحت دعم للعماله الغير منتظمه وهنا رايت الاعلان وفكرت سريعا فى كل الفنانين المستقلين الذين يعملون ويمتهنون الفن وليس فقط هواه بل هو مصدر رزقهم هل نحن ضمن هذه الفئه ام لابد من وجود سياسات ثقافيه تحمي الفنانين فى مثل هذه الظروف او فى الظروف العاديه
إن المشاكل التي يواجهها فنانو الاداء أصبحت أكثر خطورة وحدّة في ظل غياب سياسات ثقافية واضحة يمكن من خلالها احترام مهنتهم و الاعتراف بأهمية الفنان واستقلاليته .
من حق الفنانين، شأنهم شأن الآخرين في المجتمع، أن يحصلوا على ظروف عمل لائقة وأن يعرفوا أن دورهم ومساهمتهم بهذا المجتمع يتم فهمها واحترامها، وإذا كان علينا أن نطرح مناقشة جادة حول مكانة الفن في مجتمعنا، فيجب علينا أن ننطلق من نقطة محورية، وهي تحرير أنفسنا من أي تصوّرات رومانسية بأن الفن يزدهر من الفقر، وأن الفقر والعوز يعملان كقوة تحرِّر الإبداع.
علينا أيضاُ أن نعترف بالفنانين كعاملين يمتهنون مهنًة قيّمة ومثمرة ، عاملون لهم الحق في المفاوضة الجماعية على حقوقهم، ولهم أيضًا الحق في تأمين اجتماعي أساسي والحماية الاجتماعية التي تراعي بشكل دقيق ، كما تأخذ في الاعتبار الطبيعة غير المنتظمة لعملهم.
مع توفير الحماية والدعم الضروريين للممثّلين كعاملين يتطلّب منهجية شاملة تغطي دورة حياة الفنان بأكملها، فالتمثيل مهنة ذات أشكال محددة وإن كانت متنوّعة من التشكيل الاحترافي، وهي مهنة لا تشمل أي من المسارات الوظيفية المحددة بدقة والتي تؤدي إلى ترقيات وزيادات الأجور كأنماط الحياة المؤمّنة بشكل متزايد على النحو الذي تسعى إليه أو تتمتع به العديد من المهن الأخرى، ولذلك فإن أهميه مهنه التمثيل الديمقراطية، كما يشير تاريخ الديمقراطية، هي أهمية هائلة، مثل وظيفتها في إطلاق الإبداع لحيواتنا المشتركة، من المهم أن ندعم الفنانين في أوقات اعتلال صحتهم، وفي أواخر حياتهم، مثلما نسعى لأن نتعهد بالرعاية لهؤلاء الذين يبدؤون مسيراتهم الإبداعية.
ويجب أن نقرّ بشكل واضح لا شك فيه أن الفضاء الثقافي أوسع من الفضاء الذي خلقه الاقتصاد المتداول، ومن المهم أن نربّي فهمًا عامًا لهذه الأهمية المركزية للفضاء الثقافي بالمجال العام، وعلينا الاعتراف بأن هذا الفهم غير موجود حاليًا على مستوى السياسات الأوروبية، و إذا كان موجودًا، لرأينا إقرارًا بأنه في أوقات الانكماش الاقتصادي تحتاج للمزيد من الدعم لأشكال الوصول الثقافي في المجال العام، لا خفضه، ففي حال أردنا ألا نضيف عجزًا ثقافيا من ناحية المواطنة إلى تجربة البطالة.
إن العلاقة بين الفنان ـــ كمبدع أو كعامل ــ والمجتمع، هي علاقة عميقة ومتعددة الأوجه، إذ لا يمكن أن يكتمل النقاش عن مكانة وهدف الفنون من دون دراسة العلاقة القوية التي تربط بين كافة أشكال الفن من جهة، وبين المجتمع الذي تستجيب له هذه الأشكال الفنية أو تصوره من جهه اخرى ، ويتميز عمل الفنانين بأهمية استكشافية لا تقل أهمية عن دورهم التفسيري. لذلك، فإن تمكين ودعم الفنانين وحماية مساحة ممارستهم هما أمران أساسيان من أجل خلق واستدامة مجتمع فعّال، لأن صحة الفضاء الثقافي وممارسيه تعكس نوعية المجتمع المضيف.
أخيراً، أود العودة مرة أخرى إلى مكانة الفنان وابداعه فى هذا الظروف التى يمر بها العالم، فلابد ان نخرج من بعدها بوضع سياسات واصلاحات تحمي الفنان المستقل وفنه كصانع إبداعى ، وكعامل يؤدي ويؤثر فى اقتصاديات دولته .
_ من مصادر المقال الفنان الأيرلندى / مايكل هنجييز
_ نبذه عن كاتب المقال :
” بيشوى عادل مكرم ” مخرج مسرحى دولى
خريج كليه الفنون الجميله جامعه المنيا ، درس الاخراج المسرحي بالجامعه الامريكيه بلبنان ثم عمل فى اكثر من مدينه على الاخراج المسرحي والاداره الثقافيه مثل الاردن وتونس والمغرب ، ومن ثم تأسيس مركز دوار الفنون بالمنيا وهو مركز فنى ثقافى يدعم الفنانين بمساحات عمل وورش وتنظيم مهرجانات فنيه وفاعليات ثقافيه ، ومن خلاله تم العمل مع برنامج ( تاندم شمل ) بدعم من المورد الثقافى و ميت كوست عمل من خلاله سنه ونصف على عروض مسرحيه باخراج مشترك (مصري أيرلندي) باللغتان العربيه والانجليزيه وتم عرضها فى عدة دول عربيه وأوروبيه ، وايضا عمل مع أكثر من مؤسسه إقليميه مثل هيئه كير الدوليه كإستشاري ومخرج مسرحي على قضايا العنف الأسرى واللاجئين ، وتم اخراج اكثر من عرض من خلال معهد جوته الالمانى بالقاهره، وايضا السفاره السويسريه ، والتعاون مؤخرا مع السفاره الهولنديه على اكثر من مشروع مسرحي .

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock