الفنان العالمى التشكيلى عادل نصيف يرد على بعض التساؤلات الهامة عن صلب السيد المسيح



اود ان اوضح ان صلب المسيح وتحديد الطريقه واماكن دخول المسمار لم تكن معروفه ومحدده الا بعد نشر أبحاث الصوره المطبوعة على كفن السيد المسيح عام ١٩٨٢… ومن وقتها اصبح لزامآ على فنانى الأيقونات مراعاه الدقه فى ذلك ..
لانها مسئوليته ان كان صاحب رساله ورؤيه ..ويسأل فى ذلك من كلف الفنان بالرسم فى الكنيسه .( وللاسف تسللت أخطاء كثيره بسبب ثقافه التعجل سأعود للكتابه عنها تفصيلآ بعد أن تنتهى الكورونا).. فالفن مسئوليه و التزام تام بالتدقيق..فحريه الفنان ليست مطلقه لارتباطه بنص مقدس ..وايضا بنشر تعليم يستمر لأجيال.. وهنا لا يليق النقل ولا ثقافه تغطيه الحوائط لكن الأمر يحتاج لفكر ورؤيه كما كان الفن القبطى فى ق٥،٦..اتمنى ان يتفهمها الجميع بما ذلك كل من له معرفه من الشعب ان يدقق فى ما يراه ويصلى امامه ..لان الايقونه بمثابه كتاب مفتوح يسلم الفكر الروحى الدقيق . ..

١.- مكان دخول المسمار بيدى المسيح فى الفراغ الصغير المحاط بثلاث عظيمات وهو المكان الذى لا ينتج عنه اى كسور( عظم لايكسر منه ) يو١٩:٣٦. وهذا المكان يقطع عصب مسئول عن اصبح الإبهام لذلك يرسم غير مفرود.وهناك خطأ شائع مكان المسمار بالساعد ..
٢ – بالنسبه القدمين الساق والقدم اليسرى وضعتا فوق اليمنى وسمرتا بمسمار واحد..

مرفق ايقونه شواهد الصلب من اعمالى عام ١٩٩١ لكنيسه العذراء بامستردام

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock