القنصلية المصرية بفرانكفورت تنعي القمص بيجول باسيلي



نعت القنصيلة المصرية في فرانكفورت، خلال بيانها، ببالغ الحزن والأسى وفاة الأب القمص بيجول باسيلي، راعي الكنيسة القبطية المصرية بفرانكفورت، الذي كان رمزًا هامًا من رموز الجالية المصرية في فرانكفورت، وشخصية جامعة لجميع الصفات الحميدة، والذي خسرت الجالية

المصرية في ألمانيا بوفاته مواطنًا مصريًا أصيلًا مجسدًا لوحدة أبناء هذا الوطن ولثقافة التسامح والعيش المشترك.

وتقدمت القنصيلة المصرية في فرانكفورت بخالص التعازي لأبناء الجالية في هذا المصاب الجلل، داعين له

بالراحة الأبدية ولأهله وذويه ومحبيه بجميل الصبر والسلوان.

وقد توفى القمص بيجول باسيلي، كاهن كنيسة مارمرقس فرانكفورت- ألمانيا، وهو شقيق نيافة الأنبا ديمتريوس، أسقف ملوي وأنصنا والأشمونين.

الجدير بالذكر أن الأنبا ديمتريوس من مواليد فلسطين يوم 23 فبراير 1948، وحصل على بكالوريوس العلوم والتربية من جامعة الإسكندرية عام 1972، وخدم بكنائس الإسكندرية.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock