مصدر كنسي يكشف حقيقة إصابة كهنة بإبراشية طنطا بفيروس كورونا



كشف مصدر كنسي من إيبارشية طنطا وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، أن ما تم تداوله عبر موقع التواصل الاجتماعي بوجود إصابات بفيروس كورونا المُستجد بين الآباء الكهنة، ورجال الإكليروس في إيبارشية طنطا غير صحيح وعار تمامًا من الصحة.

وأكد ” المصدر” في تصريحات إلى بوابة الفجر، أن الآباء الكهنة في الإيبارشية جميعهم بصحة جيدة هم وأسرهم، بالإضافة إلى الشمامسة والمكرسين، جميعهم على ما يرام.

ونوه المصدر بعدم الإنسياق وراء الشائعات والتأكد من المعلومات وصحتها قبل تداولها على مواقع “السوشيال ميديا”.
إصابة أول كاهن قبطي في قنا بفيروس كورونا:
وفي وقت سابق، كشف القمص أمونيوس فارس، وكيل مطرانية قنا وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، عن أن القس بيشوي ناروز، راعي كنيسة القديسة العذراء مريم وسط مدينة قنا، أصيب بفيروس كورونا المستجد.

وقال “فارس”، في تصريحات إلى بوابة الفجر، أن القس بيشوي بدأت علية الأعراض من منذ خميس العهد، ثم تم الكشف عليه وأخذ عينة منه والتي أسفرت عن إصابته بالعدوى.

وأكد وكيل مطرانية قنا، أن الكاهن المصاب حالته الصحية مستقرة، وهو يخضع للحجر الصحي بمستشفى الصداقة بأسوان، مضيفًا أن زوجة الكاهن بخير ولم تتضرر بإصابة العدوى.

وأوضح أن مجمع كهنة الإيبارشية جميعهم بخير، ولم يتأثروا بأي إصابة بالفيروس، مؤكدًا أن راعي كنيسة العذراء مريم، هو الوحيد الذي تم حجزة بالعزل الصحي بمفرده، مشيرًا إلى أنه تم أخذ عينات من بعض الكهنة الذين اختلط بهم وظهرت نتيجتها سلبية.
أول تعليق لوكيل مطرانية دمياط المُصاب بكورونا من داخل الحجر الصحي:
من جانله، قال القمص صرابامون متري، وكيل مطرانية دمياط وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، والمصاب بفيروس كورونا، إن الأعراض ظهرت عليه بشكل خفيف في البداية، مثل ارتفاع بسيط في درجات حرارة الجسم؛ وخضع للتحاليل التي أثبتت إيجابية إصابته بكورونا.

وأكد “متري”، في تصريحات خاصة إلى بوابة الفجر، أن إصابته جاءت خلال مخالطته مع إخوة الرب خلال خدمته لهم قبل الاحتفال بعيد القيامة المجيد.

وقال وكيل مطرانية دمياط، إنه الآن في حالة تعاف في المراحل الأولى من الإصابة، لافتًا إلى أن التحاليل الطبية الأخيرة أثبتت بسلبية الفيروس، مؤكدًا أنه مازال يخضع في الحجر الصحي بمستشفى بلطيم في دمياط حتى الآن، حيث إنه يعاني من مرض السكري.

ونصح الكاهن المصاب، الجميع بما فيهم الآباء الكهنة بتوخي الحذر والتزام الوقاية الصحية خلال قيامهم بالخدمة، مع اتباع إرشادات وزارة الصحة، والالتزام التام بقرار اللجنة الدايمة بالمجمع المقدس في استمرار غلق أبواب الكنائس وتعليق القداسات ووقف الخدمات والأنشطة الكنسية بها.
إصابة كاهن بكورونا في الفيوم:
في سياق آخر، بدأ القمص تكلا شفيق، راعى كنيسة الشهيد مارمينا العجايبى بالفيوم، مرحلة العلاج فور وصولة إلى مستشفى الباجور بالمنوفية، للعزل الصحى فيها، بعد ان أثبتت تحاليل المعامل المركزية، إصابته بفيروس كورونا المسجد.

وكان راعي الكنيسة المصاب، عزل نفسه بالمنزل، بعد أن توفيت سيدة من قريباته، وهي شقيقة القمص المتنيح يوحنا بديع، راعي كنيسة السيدة العذراء بالفيوم، أمس، وتبين إصابتها بالفيروس، ولم تظهر عليه أعراض الفيروس، سوى دور برد خفيف.

وناشد راعي الكنيسة المصاب، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، المواطنين بإلتزام منازلهم لأن دائرة الإصابة بالفيروس تتسع.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock