محتاجين ننور الحب فى قلوب أولادنا



محتاجين ننور الحب في قلوب اولادنا

بقلم:صافي ابراهيم

النور عزيري هو الذي يعطي الرؤيه الصحيحه لمعرفة الطريق الاصح لنا،فالنور هو الذي يجدد الحياه برؤيه مختلفه فلما لا ننور هذا الحب في قلوب اولادنا؟!

فانا احبك ليس لدينك فانا احبك بكونك انسان يحيا معي ويتشارك معي الحياه اليوميه ،لما نجرد نفوسنا ونبعث في قلوب اولادنا الكره البعد عن الاخر فقط لانه من دينآ الاخر؟
اي دين يريد ذاك؟
اي دين يحرض علي الكره الحقد؟
فاذا وجدت في يوما ما دينآ يفعل ذاك فابتعد عنه فورآ فهذا ليس دينآ انما يكون جرم باسم الدين.

عزيري الدين يدعو للحب
فالحياه لو وجدت بدون حب لاتكون حياه بل ستظل محاربات بين فئات البني ادمين!
فالحب يبعث الحياه ويجددها في نفوس يخلق التصالح والسلام والمخافه من الله وعلي بعضنا.

الاختلاف في كوني مختلفآ عنك في الدين ليس سببآ لتحريض علي الكره او لكراهيتي حتي!!
فانا احبك حتي وان كنت مختلفآ عني والسبب يرجع لوالدي فهما من علموني ان احب كل انسان وان اتعامل معه برفق فهو انسان ،
ان اضحك في وجه ،
ان اتشارك معه احزانه وافراحه،
ان اصلي له عند رؤيته يرتكب خطا وهو ليس مدركآ للخطا،
ان اسنده في وقت اتعابه عندما يلجا لي.
فالحب هو رحم المشاعرنا بداخلنا طول مافي حب في سلام وتقبل للاخر حتي وان كان مختلفآ عني.

فالاساس المبني علي نور في قلوب اولادنا هو من طريقة تربيه الاولاد ،
فاذا ربيت ابنك علي اني المسيحي كافر مينفعش تقعد جمبه تتعامل معه تلعب معه تشاركه يومك.
تلقائيا النتيجه المتحصله انه هيطلع متشدد قوي وكاره للاختلاف والعكس كذلك .
عليك فقط ان تكون انت نفسك محبآ للغير رغم الاختلافات فاذا كنت كارهآ فابنك ماهو اللي وجه المرآه لك
،فالبدايه فيك وليس في غيرك
انت المنبع الذي علي اساسه تعطي النور اما الكره وتهلكه لابنك.
انت مخرج النور في قلب ابنك فعليك ان تخلقه فيك لكي يبقي حيآ في ابنك ويكون محبآ ومتصالحآ مع غيره.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock