ميخائيل رياض يكتب يا شط بعيد



يا شط بعيد
رموك في البحر وأمواجه
بتضرب في سنين عمرك
وكل موجه ورا موجه
بتقسي أكتر وبتشدك
لعمق البحر ورياحه
وكل موجه بتعدي
جايه بسرعه تندهلك
وباصص للسما العاليه
تدعي الشط يظهرلك
وموج البحر يقسي عليك
وبتحاول عشان توصل
لا الشط باين له مكان
وحاش الموج مجاديفك
وقلبك نبضه بقي تعبان
وغاب الفجر عن عينك
وبتحاول كتير مرات
يجوز تقرب المسافات
تلاقي البعد طال اكتر
وابعاد الوصول تزداد
وبتحاول في قلب البحر
عشان توصل في يوم للشط
لا عارف يوم تكون بحار
ولا قادر تعوم أمتار
وتسمع صوت انين الناي
وناسي شكل بكره الجاي
ياعازف كل احزاني
وخبيت الفرح تاني
وبتداري ساعات الفرح
وبتطول سنين الجرح
يا حلم تاه وتوهني
في وسط البحر وسايبني
ولسه البحر امواجه
بتضرب موجه والتانيه
وكل موجه بتشوفها
مختلفه في أشكالها
ساعات دوامه ورياحها
يودي لحياة تانيه

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock