العلماء يرصدون “رقصة مدمرة” في الفضاء بين ثقبين أسودين



في أحدث عملية رصد أجريت بشأن الثقوب السوداء، عثر العلماء على ثقبين أسودين ضخمين “يرقصان” حول بعضهما البعض في مجرة توجد على بعد حوالي 3.5 مليار سنة ضوئية من كوكبنا.

ووفق ما ذكر موقع سبيس الأميركي، فإن الثقبين الأسودين يدوران حول بعضهما البعض في مجرة OJ 287.

وأوضح المصدر أن عملية الرقص هذه تثير انفجارا هائلا أكثر سطوعا من تريليون نجم، وهو الأمر الذي لاحظه الباحثون ودفعهم إلى إجراء الرصد والمعاينة.

ويعد أحد الثقوب السوداء عملاقا، حيث يكبر بنحو 18 مليار مرة من الشمس، وهو واحد من أكبر الثقوب السوداء التي اكتشفها العلماء على الإطلاق.

ووجد العلماء أن هذه الرقصة الثنائية تحدث مرتين كل 12 عاما، حيث يتحطم الثقب الأسود الأصغر حجما عبر قرص ضخم من الغبار والغاز يحيط بشريكه العملاق، مما يطلق العنان للانفجار.

وقالوا إن “هذا الثوران المذهل مشرق للغاية بحيث يمكن للعلماء اكتشافه من على الأرض”.

ومن المتوقع أن يحدث الانفجار التالي في عام 2022، ليتلوه حدثان آخران في عامي 2033 و2034

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock