رسالة حب بين الاديان تضمد جراح المنيا



بقلم/ اميل صادق 

إن ماكان يحدث فى المنيا لايمكن وصفه إلا أنه كابوس مستمر
من كثرة الحوادث المتكررة فى المنيا التى تؤدى إلى الكراهيه والعنف اللذين يهددان الوحده الوطنيه بالبلاد
ولكن قيل ان الحب يصنع المستحيل وما من شىء يزول دون انتهاك المحرمات
صحيح إننا نعانى من عوائق تقف فى المرصاد
إلا أن الذى يحب بصدق لايفرق بين مسلم ومسيحى حب يجتمع فيه كل الاديان السماوية
لتظهر هذه الصوره أمامنا وبالتحديد من أمام كنيسة الامير تادرس الشطبى بالمنيا
لتثبت للعالم مدى ترابط وتلاحم أبناء المحافظه معا
وان بإتحادنا لايستطيع أحد ان يكسرنا
وكل عام وانتم بخير

 

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock