وفاة أول طبيب مصري بفيروس كورونا في الكويت ووزير الصحة الكويتي ينعاه.



أعلن وزير الصحة الكويتي باسل الصباح، اليوم الجمعة، وفاة طبيب مصري يعمل في الكويت، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وقال باسل الصباح في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر “إنا لله وإنا إليه راجعون، أعزي نفسي وكل الزملاء بوفاة الأخ/ د. طارق حسين مخيمر، متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا المستجد”.وأفاد موقع “الشروق” المصري بأن هذه أول حالة وفاة لطبيب بسبب الوباء في الكويت، وقد كان يعمل في الصفوف الأمامية للتصدي للمرض.وكشفت مصادر محلية أن الطبيب كانت قد تأكدت إصابته بالفيروس قبل أيام، ونقل على إثرها لتلقي الرعاية الطبية اللازمة قبل أن ينتقل إلى العناية المركزة.
وفي وقت سابق من الجمعة، أعلنت وزارة الصحة الكويتية تسجيل 641 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع اجمالي الإصابات في البلاد إلى 7208.
كما سجلت 3 وفيات جديدة، ليرتفع إجمالي الوفيات في الكويت إلى 47، مقابل شفاء 85 مصابا ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 2466.
وذكر الوزير الكويتي أن مخيمر كان من أطباء الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى زين.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock