توقعات بتثبيت أسعار الفائدة في البنوك المصرية الخميس المقبل.



تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى المصرى يوم الخميس المقبل؛ لمناقشة أسعار العائد على الإيداع والإقراض، وذلك فى الاجتماع الخامس للجنة منذ بداية العام الجارى، والتى تضمنت اجتماعاً استثنائياً شهد خفضاً قياسياً لأسعار الفائدة بـ3% دفعة واحدة، كخطوة استباقية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا والحفاظ على المكتسبات التى حققها الاقتصاد المصرى نتيجة الإصلاح الاقتصادى.
وتوقعت رضوى السويفى، رئيس قطاع البحوث ببنك الاستثمار (فاروس)، أن تبقى لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى على أسعار الفائدة الأساسية كما هى دون تغيير، موضحة أن لجنة السياسة النقدية ستضع فى الاعتبار أوضاع السوق قبل اتخاذ قرار بشأن أسعار الفائدة، بالإضافة إلى تأثير الخفض السابق للفائدة، ومعدلات التضخم واتجاهاته فى ظل ما يحدث مؤخراً وفى ظل التطورات عالمياً. وتوقعت «السويفى» أن ينمو التضخم فى إجمالى الجمهورية بنسبة 0.5٪ على أساس شهرى و4.8٪ على أساس سنوى.
من جانبه، استبعد طارق متولى، نائب رئيس بنك بلوم السابق، أن يُقدم البنك المركزى على تخفيض آخر لأسعار الفائدة قبل نهاية يونيو المقبل، مشيراً إلى أن الخفض الأخير بواقع 300 نقطة أساس سيدفع لجنة السياسة النقدية إلى التمهل لتحديد أثر ذلك على التضخم وتبعات انتشار الفيروس التاجى. وأشار «متولى» إلى أن أحد العوامل الداعمة لإبقاء البنك المركزى على أسعار الفائدة يتمثل فى الحد من تخارج مستثمرى المحافظ المالية، وتخفيف الضغط على الجنيه.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock