مفاجأة عن فيروسات غريبة قادمة من كوكب المريخ ​مرتبطة بفيروس كورونا

مفاجأة عن فيروسات غريبة قادمة من كوكب المريخ ​مرتبطة بفيروس كورونا



لا تزال جائحة فيروس كورونا، تسبب الذعر والقلق في أنحاء العالم، حيث سجلت أعداد الوفيات به أكثر من ربع مليون حالة، واقترب عدد مصابين إلى أربعة ملايين.

وحذر العلماء من عودة عينة من المريخ إلى الأرض بسبب رحلات الفضائية، والتي تودي الي الاصابة بفيروس غير معروف أشد خطورة من فيروس كوفيد 19.

وأكد خبراء من جامعة “ستانفورد”، أن عينات الصخور القادمة من كوكب المريخ، تنقل فيروسات غريبة إلى كوكب الأرض، مما يجعلنا في مواجهة جديدة من الفيروسات، حسب ذكرت صحيفة “نيويورك بوست”.

وشدد الخبراء على ضرورة خضوع الصواريخ العائدة من المريخ لعملية تعقيم كيميائية، عن طريق تعريضها لحرارة شديدة، كما ينبغي على من سيكونون على متنها، الخضوع للحجر الصحي لفترة من الزمن.

من جهته، قال سكوت هوبارد، أستاذ علوم الطيران والفضاء في “ستانفورد”، إن الصخور القادمة من كوكب المريخ، التي يبلغ عمرها ملايين السنين، تحتوي على أحياء نشطة منخفضة للغاية”.

وطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من وكالة ناسا دعم تطوير مهمة إرجاع عينة المريخ، وهو يعتبر برنامج روبوتي، يقوم بسحب العينات من الكوكب الأحمر.

وقدم كارل ساجان بحث في عام 1973 بعنوان “الارتباط الكوني – منظور خارج كوكب الأرض”، ويعرض وجهة نظر مسببات الأمراض المريخية، حيث قال: “أن المريخ هو بيئة ذات أهمية بيولوجية كبيرة، حيث يوجد احتمال أن سطح المريخ سبب الأمراض، التي تم نقلها إلى البيئة الأرضية، والتي تؤدي الي أضرار بيولوجية هائلة، وبالغة الخطورة”.

فيما قال جون روميل، مسؤول عن حماية الكواكب التابع لناسا من 1986 إلى 1993 ومن 1997 حتى 2006: “أعتقد أنه قد يكون من المفيد دراسة المناخ الذي يصاحب الوضع الحالي مع فيروس كورونا”.

وأوضح “روميل”: “على سبيل المثال أن الاختبارات التشخيصية المتوفرة لفيروس كورونا في الوقت الحالي ليست صحيحة تماما، وقد تستغرق أكثر من أسبوع بعد الإصابة حتى تظهر الأعراض، وعلى الرغم من أن العدوى الأرضية قد تكون محدودة بسبب تغيير الفصول، فإن هذا لن ينطبق بالضرورة على ناقل المرض الأجنبي”.

وأضاف روميل: “أعتقد أن التحدي الذي يواجه نشاط إرجاع نموذج المريخ هو أن يكون هناك بعض الاحتياطات المتخذة في مواجهة الجهل وإمكانية انتشار الفيروسات”.

بينما قالت كاثرين كونلي مسؤولة حماية كوكبية في وكالة ناسا من عام 2006 حتى نوفمبر 2017: ” إن فيروس كورونا الذي ينتشر الان هو مثال آخر على ضرورة فهم عواقب التفاعل مع البيئات، التي ممكن أن تصل إلى البشر”.
هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock