اصابة عائلة بأكملها بكورونا فى بورسعيد بسبب افطار جماعي.



تعرضت عائلة باكملها للاصابة بفيروس كورونا بسبب افطار جماعى فى مدنية بورفؤاد ببورسعيد ، عندما التقت عائلة داخل منزل الجده على مائدة افطار وضم الحضور الابناء والاحفاد والاقارب

وبعد الافطار شعرت الجده ببعض التعب فتم وذهبت إلى المستشفى وتم الاشتباه بفيروس كورونا وتم التحليل وكانت نتائجه إيجابية، و تم نقلها إلى العزل بالإسماعيلية.

وتم التحليل للمخالطين فجاءت النتائج ايجابية ل 8 اشخاص ، لتنتقل عائلة بأكملها مكونة من 8 أفراد إلى العزل، وبعد أيام توفيت الجده ، وتم دفنها بمقابر بورفؤاد.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock