المتحدث الرسمي للكنيسة الأرثوزوكسية في تصريح صحفي.. لا صحة لفتح الكنائس يوم 18 مايو والكنيسة لم تصدر أي قرارات.



قال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية ، انه لا صحة لما يتداول عن أعادة فتح الكنائس فى 18 مايو 
وتابع فى تصريح للاقباط متحدون ” لم ناخذ اية قرارات حتي الان بشأن عودة الصلاة في الكنائس ونتابع كل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة وباء كوفيد ١٩ ، وفِي ضوءها سنتخذ الإجراءات المناسبة التي ترعي شعبنا القبطي و تضمن الأمان المجمتع المصري
وأضاف إن أية بيانات صادرة من الكنيسة ستنشر على الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي للكنيسة القبطية، وكذلك مجلة الكرازة.وتابع قائلا، إنه بالنسبة للبيان المتداول بتنظيم صلوات القداس فهو يخص إحدى كنائسنا في المهجر، لافتا إلى أن كل كنيسة بالخارج تتبع الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الدولة التي بها الكنيسة.
وكان البعض تداول انباء عن فتح الكنائس بمصر يوم 18 وهو عارى تماما من الصحة وان القرار يخص فتح الكنائس فى ايطاليا يوم 18 مايو .
كانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، قررت تعليق كافة الأنشطة والصلوات والفاعليات بمختلف الكنائس على مستوى الجمهورية ضمن الإجراءات الاحترازية التى تتبعها للوقاية من فيروس كورونا المستجد انطلاقا من دورها الوطني في حماية كافة المواطنين.
كما قررت الكنيسة السماح بإقامة صلاة الإكليل في الكنائس أو المنازل بحضور ستة أشخاص والأب الكاهن وشماس واحد فقط، فيما سبق وقررت أيضا إقتصار صلاة الجنازة على أسرة المتوفي فقط.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock