كنائس سمالوط تحتفل بذكرى عودة رفات «شهداء ليبيا بدون أمسية روحية



تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم الجمعة، بالذكرى الثانية لعودة رفات شهداء مصر بليبيا، كما يطلق عليهم شهداء الإيمان والوطن.ونظرا لظروف الإجراءات الاحترازية وغلق الكنائس، قرر الأنبا بفنتيوس، مطران سمالوط، إيقاف الأمسيات الروحية التي كانت تتم احتفالا بذكرى الشهداء، والاكتفاء فقط بصلاة راعي كنيسة قرية العور بسمالوط، القس إبيفانيوس يونان، بمفرده بدون شعب، الجمعة، لذكرى الشهداء نظرا لظروف الإجراءات الخاصة بفيروس كورونا.

وقال عدد من أهالي الشهداء: «لأول مرة بسبب كورونا هذا العام، لم نحتفل بأبنائنا الشهداء، وكانت كاتدرائية الإيمان والوطن، التي تضم جثامين الشهداء، بعد قدومهم من ليبيا منذ عامين، بالإضافة إلى مزارهم بملابسهم الذين ارتادوها وقت ذبحهم على أيدي تنظيم داعش الإرهابي بليبيا، في مثل هذه الأيام من كل عام تعج بالحيوية وتوافد الرحلات والأفواج من كل محافظات مصر والخارج، يأتون تبركا بالشهداء، ولكن هذا العام الكنيسة خاوية، نأتي خارج بوابة الكاتدرائية نتبارك ونتذكرهم ونمشي».

وأضاف أهالي الشهداء، أن «عدد منهم لديهم مقصورات للشهداء في منازلهم، وهم يتلون لهم صلوات التمجيد أمام تلك المقصورات المنزلية وأمام صورهم، فكورونا لن يمنعنا من تذكر الشهداء».

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock