حقيقة انتقال كورونا عبر التكييفات العادية



ضح الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن المعدل اليومي للإصابة بكورونا في مصر في ازدياد، بالرغم من قيام الدولة بما ينبغي من إجراءات احترازية قوية شهد لها العالم ومنظمة الصحة العالمية هذا يعنى فشل الرهان على وعى الجماهير بشكل عام والحاجة للمزيد من التثقيف الصحى المعاصر والاعتماد على الخبراء، لأن الفيروس سريع الانتشار حقيقة.

وأشار في تصريح خاص “البوابة نيوز” إلى أنه حتى الآن الدراسات لم تثبت أن فيروس الكورونا المستجد يستمر في الهواء لفترات طويلة أو أن ينتقل عبر التكييفات العادية أو الهواء لكن الرذاذ إن كان الشخص مصابا فيمكن أن يعدي الشخص أمامه على قرب متر أو مترين، وفى الغالب استخدام مكيفات الهواء المركزية في الأماكن ذات الخطورة العالية تساعد على انتشار فيروس “كوفيد 19” لعملها على سهولة انتقال العدوى بين الأشخاص.

وتابع درجة حرارة التكييف المثلى في البيوت يجب أن تكون بين 23،5 إلى 24،5 درجة مئوية، وفي الأماكن ذات الخطورة العالية مثل المطاعم ومكاتب العمل الضيقة يجب استبعاد تشغيل مكيفات الهواء لأنها بالفعل تزيد من سرعة وسهولة انتقال العدوى بين الأشخاص.

ونصح باستخدام وسائل التهوية التقليدية كالمراوح وفتح النوافذ، والابتعاد في الوقت الحاضر عن استخدام مكيفات الهواء، والأماكن المغلقة تزيد من انتشار فيروس الكورونا عشرين ضعفًا بتحليل الهواء لغرفة مغلقة بها مرضى الكورونا، لأنه تم العثور على قطرات صغيرة محملة بالفيروس ترسبت على فتحات التهوية الداخلية في وحدات التكييف، ما يوحي بأن المرض قد يكون معديًا أكثر مما كان يعتقد سابقًا.

واكمل ان تكييف السيارة لا بأس طالما لا يستخدمها غرباء أو مصابون بالكورونا،يفضل قصر الاستخدام على الأسرة مع الحد من الخروج من البيت إلا للضرورة والعودة للمروحة، مؤكدا على نظافة الوجه جيدا قبل التعرض للمروحة، حتى لا تنتقل الأتربة إلى الأنف أو العينين، وصيانة المراوح، وينبغى أن تنظف من الداخل والخارج يوميا حتى لا تصبح وسيلة لضخ الأتربة والملوثات للمحيطين.

واكد ان المروحة المتحركة الأفضل أن توضع المروحة بجوار نافذة لتجديد الهواء باستمرار ومروحة السقف أفضل في تحريك الهواء في كامل الغرفة، لكن تنظيفها اليومى أصعب مروحة الأرض أسهل في التحرك، تتحرك معك من مكان إلى أخر، ومن السهل تنظيفها يوميا.

ويعدد بدران فوائد المروحة التي تتمثل في تجدد الهواء وتقلل من تركيز فيروسات الكورونا في الهواء وتحرك الهواء من حول الشخص، لأنها تجلب هواءا أكثر برودة من الذى بجواره، بتحريك الهواء على البشرة، وتساعد في تبخير العرق الخاص بك، ويمكن تبريد الهواء عن طريق وضع وعاء من الثلج أمام المروحة

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock