مفاجأة جديدة الأطفال أقل عرضة للإصابة ونقل عدوى كورونا



ي مفاجأة جديدة من مستجدات فيروس كورونا التاجي، أكد العلماء في لندن إن الأطفال قد يكونون أقل عرضة للإصابة وانتشار الفيروس التاجي من البالغين.

وبحسب ما نشره موقع صحيفة Daily mail البريطانية، فقد توصل خبراء من مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي (LSHTM) إلى أن هناك أدلة متزايدة على أن الأطفال بشكل عام أقل تأثرًا بالفيروس من البالغين.

وتشير البيانات بالفعل إلى أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 20 عامًا أقل احتمالًا للإصابة بفيروس كورونا، وأقل عرضة للوفاة بسبب الفيروس ، لكنهم قد لا يصابون بالعدوى على الإطلاق بنفس الطريقة التي ينتقل بها للبالغين.

وأوضح الخبراء أن الأطفال والأشخاص تحت سن ال20 تختلف حالتهم الصحية عن كبار السن، ولا يعانون نسبة كبيرة منهم من تلف الرئة المرتبط بالعمر أو اعتلال الصحة ، وليس لديهم نسبة كبيرة من الأمراض المزمنة التي تزيد من خطر حدوث مضاعفات ، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
هذا الخبر منقول من : صدى البلد

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock