حكاية خناقة الـ”30 ثانية” داخل مستشفى الصحة النفسية تنتهي بقتيل



“30 ثانية” هي مدة الخناقة التي جمعت بين إثنين من المرضي النفسيين داخل مستشفى شهير للصحة النفسية، في العاشر من رمضان، انتهت بجريمة قتل أحدهما على يد الآخر، بحسب مصادر أمنية ذات صلة وثيقة بالتحقيقات تحدثت عن تفاصيل الجريمة لـ”الوطن”.
كلمات غير مفهومة، كان يرددها المتهم بعد الجريمة :”هو خد عقابه من ربنا، مات عشان يستاهل الموت”، وغيرها كلمات كثيرة نطق بها المتهم، خلال استجوابه أمام الفريق الأمني، بعد القبض عليه، وبعدها أحيل إلي النيابة العامة التي نسبت إليه تهمة القتل العمد، وقررت حبسه على ذمة التحقيق، وعرضه على لجنة طبية في مستشفى العباسية للصحة النفسية، لإعداد تقريرًا عن حالته الصحية.
كان اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بمقتل أحد المرضى النفسيين بمستشفى شهير للصحة النفسية بالعاشر من رمضان، على يد مريض آخر داخل المستشفى.
وتبين أن المتهم قتل المجنى عليه بـ”مولة سرير”، وبسؤاله أفاد بأن المجنى عليه “سب الدين”، وأنه نفذ إرادة الله بقتله، فيما جرى نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى “الأحرار” التعليمى بمدينة الزقازيق، وانتدبت الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة بشكل رسمي، وموافاة النيابة بنتائج تقرير الصفة التشريحية، حتى يتسنى لها استيفاء الإجراءات القانونية في الواقعة.
هذا الخبر منقول من الوطن

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock