دول تخفف إجراءات الإغلاق المفروضة بسبب كورونا.. اعرف التفاصيل



بدأت دول عدة بتخفيف إجراءات الإغلاق التي فرضها تفشي فيروس كورنا الجديد خلال الشهور الماضية، حيث عادت بعض المرافق للعمل تدريجيا، فيما فتحت بعضها الآخر الأجواء وسمحت بلدان لمواطنيها بالخروج إلى المتنزهات والشواطئ.

ومع أن بعض الدول لم تخفف الإجراءات إلى الحد الذي يبغيه المواطنون، فإنها تظل خطوة جيدة تبعث على التفاؤل، وتمنح أملا للدول الأخرى بأنه يمكن مكافحة الفيروس القاتل، الذي أصاب أكثر من 5.6 ملايين إنسان، وتسبب بوفاة أكثر من 347 ألفا.

نيوزيلندا

نيوزيلندا تشكل واحدة من أفضل قصص النجاح في مجال مكافحة فيروس كورونا الجديد، إذ كانت قد وضعت خطة صارمة من 4 مستويات لمكافحة الوباء، وساعد الشعب في تحقيق هذا النجاح من خلال الالتزام بالخطة.

واليوم، أعلنت نيوزيلندا أنها تعتزم تخفيف القيود المتعلقة بمكافحة وباء كوفيد-19 من خلال زيادة الحجم الأقصى للتجمعات من 10 أشخاص إلى 100 شخص.

اليابان

أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، يوم الاثنين، أنه سيتم رفع حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، وأن طوكيو نجحت في السيطرة على انتشار فيروس كورونا خلال أقل من شهرين، وخففت السلطات إجراءات التباعد الاجتماعي في معظم أنحاء البلاد في 14 من مايو مع تراجع الإصابات الجديدة، لكن الحكومة أبقت طوكيو و4 مناطق أخرى تحت المراقبة، بحسب ما ذكرت رويترز.

وسجلت الدولة، صاحبة ثالث أكبر اقتصاد في العالم، أكثر من 16600 إصابة و839 وفاة حتى الآن بالفيروس. الصين، حيث بدأ تفشي الفيروس في أواخر ديسمبر الماضي، بدأت العديد من نواحي الحياة تعود إلى طبيعتها، اقتصاديا واجتماعيا، حيث أعلنت في وقت سابق من أبريل عن عودة الرحلات الجوية الداخليةـ، وكذلك استأنفت القطارات عملها الاعتيادي.

ومؤخرا، أعلنت عن عودة نشاط الأندية الليلية، وسط شعور أصحابها وروادها بارتياح بشكل متزايد بأنه تمت السيطرة على الفيروس، حتى مع استخدام المطهرات والكؤوس التي تستخدم لمرة واحدة والكمامات، وهي أمور أصبحت جزءا لا يتجزأ من الوضع داخل تلك الملاهي.

الهند

وإلى الغرب أيضا، في قارة آسيا، استؤنفت الرحلات الجوية الداخلية جزئيا في الهند، ما خفف من تدابير الإغلاق المتعلقة بفيروس كورونا رغم تسجيل البلاد أكثر من 6000 إصابة جديدة.

ففي مطار “إنديرا غاندي الدولي” بالعاصمة نيودلهي، وقف ركاب ارتدوا كمامات أو بزات حماية كاملة في صفوف طويلة لإظهار بطاقات الهوية لأفراد الأمن الذين وقفوا خلف حواجز بلاستيكية، بينما نقلت السلطات آلات وأجهزة التذاكر الإلكترونية إلى الخارج، حيث قام موظفو المطار بتعقيم الحقائب، وأكشاك التخزين.

وجاء ذلك بعد أن أمرت المحكمة العليا في الهند بتطبيق معايير التباعد الاجتماعي في المطارات، وخلال الرحلات الجوية، ما أجبر شركات الطيران على إبقاء المقاعد الوسطى شاغرة.ألمانيا

وإلى الشمال الغربي من اليونان، حيث ألمانيا، أظهر استطلاع للرأي، الاثنين، أن ثقة الشركات الألمانية انتعشت في مايو، متعافية من أكبر هبوط على الإطلاق المسجل في الشهر السابق مع تنامي تفاؤل الشركات في ظل الرفع التدريجي للقيود المفروضة لإبطاء تفشي فيروس كورونا، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

ومن هذا المنطلق ومعطيات أخرى، يبدو أن الحكومة الاتحادية الألمانية توصي بأن تخفف الولايات بعض قواعد التباعد الاجتماعي اعتبارا من 6 يونيو، مع الاستمرار بوضع قيود على حجم التجمعات، بحيث لا تزيد على 20 شخصا في الهواء الطلق و10 في الأماكن المغلقة، كما أفادت صحيفة بيلد الألمانية.

إسبانيا

نقلا عن اليوم السابع

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock