ماذا يفعل النوم أمام المروحة بجسد الإنسان؟



ماذا يفعل النوم أمام “المروحة” بجسد الإنسان؟
في ليالي الصيف الحارة يصعب النوم، ولا يملك كثيرون رفاهية الاستعانة بأجهزة تكييف فيستعينون بالمراوح التقليدية، سلوك شائع حذر خبير في النوم من تبعاته الصحية، قائلا إنها تنذر باضطرابات صعبة حتى وإن كانت تلطف الجو خلال فصل الصيف.
وينبه خبير النوم، مارك ريديك، إلى أن تشغيل المروحة يؤدي إلى إثارة الغبار في الغرفة، بالنظر إلى ما فيها من أثاث كما أنه يخفض درجة الحرارة إلى مستويات قد تكون مضرة.
ونقل موقع “سكاي نيوز” العربي عن صحيفة “مترو” البريطانية، فإن من شأن تشغيل المروحة خلال الليل أن يحدث مشكلات مثل الحساسية والربو والتهاب العضلات، فضلا عن ذلك، تنذر المروحية بحصول جفاف للجلد إذا لم يقم الشخص النائم بتغطية نفسه.
ويقول الخبراء إن درجة الحرارة المثالية والمريحة لمكان نوم الإنسان تتراوح بين 16 و18 درجة مئوية.
ويجد الناس صعوبة في النوم أثناء ارتفاع درجة الحرارة بسبب التعرق،
وينصح الخبير من يصرون على تشغيل المروحة رغم درايتهم بمضارها أن يضعوا أمامها عددا من قنينات المياه المخلوطة بالملح.
وفضلا عن ذلك، يجدر بمستخدمي المروحة أن يناموا على أفرشة من القطن وارتداء ملابس واسعة وشرب كمية كافية من المياه.
هذا الخبر منقول من : الوطن

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock