شاهد ما عثـر عليه تحت الماء في الاسكندرية موجود منذ آلاف السنين



عثرت مجموعة استكشافية فرنسية في مدينة الإسكندرية في عام 1996 على آثار فرعونية تحت الماء لمعبد للملكة كليوباترا، وقرروا أن يستكملوا البحث في نفس المكان بعد عثروهم على مخطوطات وآثار تشير إلى وجود حياة في ذلك المكان منذ آلاف السنين تعود لمصر الفرعونية.

وحسب ما ورد في صحيفة “explica”، وجد عالم الآثار الفرنسي فرانك جوديو شيئًا قد يلقي بظلال من الشك عل فكرة وجود آثار لحقبة الملكة كليوباترا في مصر عندما اكتشف وترجم نصوص لاتينية لفيلسوف يوناني قديم .

وصف الفيلسوف اليوناني القديم سترابو منطقة معينة بالقرب من سواحل الاسكندرية و وصفها بأنها كانت المنزل الحقيقي للملكة كليوباترا و غمرتها المياه منذ آلاف السنين .

اكتشتفت مجموعة استكشافية حجرة متواضعة تحت الماء في الاسكندرية مدخلها عبار عن رخام ، نو عثروا بدالخلها على قطع خزفية من الآثار الفرعونية ، قدر فريق الاستكشاف عن وجود 20 ىألف قطعة اثرية .

جدير بالذكر أن الفريق أشار إلى وجود العديد من البقايا الاثرية ، مثل الأعمدة ، الجرانيت ، الذي يمثل متحف متكامل تحت الماء .


هذا الخبر منقول من : صدى البلد

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock