قصيدة ” نهاية أرضنا “



قصيدة ” نهاية أرضنا ”

 

بعد شوية عمر

هندور ع الموت ..

الصرخة هتبقي سكوت

و هيبقي الانتحار امر

_

هنلاقي اللسان ارتجل

و الملح هيدوب كفوفنا

الاذية هتتمني تشوفنا

لما يملانا الخجل ..

_

هتزول نعمة الاختيار

و هنعمل نفسنا ناسيين

كل ذنب و مش حاسين

تعب القلب من الانهيار ❗

_

هنلف ف حريق النار ..

و من شدة لهيبه

الواحد هيلعن عيبه

و هيقلد بطرس ف الانكار

_

لو عايش ثعلب مكار

خداعه مسيره رايح

الذل للكل جارح

يدوق البُكا .. مرار

_

الزاني يحلم ب ثوار

يطلبوله الرحمة من عتابه

ده مغرقه دم عذابه

و شيطانه جنس الأفكار ❗

_

الجهل هيصاحب الغدار

لحظة ما تقوم الزلازل

النور يصبح خاذل

ما الليل هو النهار ..

_

الخاين هيترجي حبال

زي يهوذا تشنقه

ايادي الرخص هتخنقه

و هيعند سقوط الجبال 💔

_

الخطوة الواحدة بأمراض

الدمار هيصيبنا ع غفلة

كإن العقول هتتمَلّي ..

وهم و فشل الافتراض

_

هتتحول لخيل .. الجراد

و الفقر هيسكن المواكب

تسقط النجوم و الكواكب 🌠

و تهدم شر البلاد ..

_

و اخيرا هنعرف حقنا

و يظهر خِزي الناقد

و اللي فيه من تناقض

و دي نهاية أرضنا 💔❗

 

” ديفيد منيب “

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock