في خطوة هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.. وزارة الصحة المصرية تحصل على خدمة تنظيم التبرع بالدم بالتعاون مع (فيسبوك)



في خطوة هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط..
وزارة الصحة المصرية تحصل على خدمة تنظيم التبرع بالدم بالتعاون مع (فيسبوك)

الصحة: الحملة سوف تساهم في تشجيع المتعافيين من فيروس كورونا المستجد للتبرع ببلازما الدم

الصحة: إرسال رسائل للمسجلين كمتبرعين عن إمكانية الحصول على طلبات وفرص التبرع

مديرة السياسيات العامة بفيسبوك: فخورون بالتعاون مع وزارة الصحة المصرية.. والحملة تساهم في توفير كافة المعلومات وإرشادات التبرع الصحيحة للراغبين في التبرع بالدم
——————-

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان عن تعاون الوزارة ممثلة في خدمات نقل الدم القومية مع موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، من خلال حملة لتشجيع المواطنين على التبرع بالدم، في خطوة هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، موضحة أن تلك الحملة سوف تساهم في تشجيع المتعافيين من فيروس كورونا المستجد (COVID-19 ) بالتبرع ببلازما الدم للمساهمة في علاج الحالات الحرجة من مصابي فيروس كورونا وذلك بعد نجاح التجربة التي تم تطبيقها في مصر على عدد من الحالات الحرجة في المستشفيات وأظهرت نتائج مبدأية مبشرة، من خلال نسبة تعافي جيدة للمرضى.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه سيكون متاح لأي شخص يتجاوز عمره 18 عامًا إمكانية التسجيل على (فيسبوك) كمتبرع، وسوف يصله رسائل من مراكز التبرع بالدم القريبة منه لاستقباله كمتبرع، كما يمكن أيضًا دعوة الأصدقاء على موقع (فيسبوك) للتبرع.

وأشار مجاهد إلى أنه يمكن للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18-65 عامًا في مصر التسجيل كمتبرعين بالدم على (فيسبوك) من خلال خاصية “تبرّع بالدم” الموجودة على الملف الشخصي أو من خلال الضغط على الرابط التالي: https://www.facebook.com/donateblood، وسيتم إرسال رسائل للمسجلين كمتبرعين عن إمكانية الحصول على طلبات وفرص التبرع من خلال خاصية “تبرّع بالدم على فيسبوك” على هواتفهم المحمولة، وذلك من خلال 28 فرعًا لمراكز خدمات نقل الدم القومية بمصر، ومن ضمنهم ٥ أفرع تم تخصيصها للتبرع ببلازما المتعافيين من فيروس كورونا، والمتواجدة على المواقع الرسمية لوزارة الصحة والسكان.

ولفت إلى أهمية التبرع بالدم في تلك الأوقات الحرجة، مؤكدًا اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية في الوقت نفسه لضمان سلامة المتبرعين، مشيرًا إلى أن تلك الشراكة تعد خطوة هامة للمساعدة في الوصول إلى مستوى التبرعات اللازمة والمخزون الكافي لدعم النظام الصحي المصري.

وفي ذات السياق أعربت نشوى جاد مديرة السياسات العامة بفيسبوك في مصر، عن فخرها بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان المصرية، مؤكدة أهمية تلك الشراكة في إطار جهود (فيسبوك) لدعم الجهات الصحية في ظل الظروف الحرجة، مشيدة بالتعاون السابق بين الوزارة و(فيسبوك) لزيادة التوعية بالفيروس، مؤكدة أن تلك الحملة تساعد الراغبين في التبرع بالدم في الحصول على كافة المعلومات والإرشادات الصحيحة للتبرع بالدم وبلازما الدم.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock