هم من ننتمي لقائمة الاحفاد والابناء لديهم



هم من ننتمي لقائمة الاحفاد و الابناء لديهم”

اعرف ان اشتياقنا ليس بقدر حب رجلآ رحل عن العالم اشتياقاً لحبيبته.. او ربما رحلت هي اشتياقاً له.
ولكن هناك تفاصيل بيننا تقتٌل.. بل تخطف الانفاس احيانا..
وبرغم مرور السنوات.. يذاد الالم بقدر ايام بعدكم ..
كنتم مصدر الدفئ والاحتواء لجميعنا.
كنتم عالم غير مُزيف من الحب.. لذلك نحن نتألم من الاشتياق لذلك العالم.
كنا نتوهم بأن زمنكم لم يعرف الحب مثلنا لرفضكم اوضاع الجيل.. لكن ادركنا بعد الاوان انكم امثال ومعاني تُحكي للأجيال اللاحقه.
يكفي انكم وصلتم للتجاعيد معاً ؛ وعندما رحل الاول ، كان الاخر يعيش علي امنيات القاء القريب حتي بلغ اشتياقه مقصده.
انتم ف الاصل من صنعتم للحب معاني يستوصف بها كل من مر الحب علي قلبه بصدق.
ونحن قلوبنا وصلت لعالم اخر يُسمي الفقد من الغير مُزيف.
لكن لن تنتهي مسيرت قلوبكم تلك.. سنُدون العناوين بذكراكم دائما.
من لا يشهد لعصركم لم يعرف حقيقة الحب بعد.
وانتم.. في عالم بعيد صادق يُشبهكم .

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock