جون كيري محمد مرسي أغبى شخص قابلته في حياتي



كشف الكاتب الأمريكي، دافيد دي كيركباتريك، المدير السابق لمكتب صحيفة “نيويورك تايمز” في القاهرة، حجم الغضب الذي تملك الإدارة الأمريكية إبان فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي وجماعة الإخوان.

وقال دافيد دي كيركباتريك، في مقال نشر أمس، كنت مدير مكتب صحيفة نيويورك تايمز في القاهرة حينما وقعت ثورة 30 يونيو، ولقد عدت بالذاكرة إلى الأحداث بعد سنوات جزئيًا في محاولة للتوصل لفهم أفضل لدور واشنطن.

واستطرد كاتب المقال في كشفه عن شعور الإدارة الأمريكية تجاه مرسي، موضحا أن وزير الخارجية الأسبق، جون كيرى، كان باستمرار يرتاب من الإخوان ويقول إنه لا يثق بهم كما أخبرني فيما بعد، وعندما زار القاهرة لأول مرة كوزير للخارجية في مارس من عام 2013، لم يعجبه مرسي وشكل عنه انطباعًا سلبيًا.

ومباشرة بعد مغادرته القصر الرئاسي في القاهرة، قال كيري مخاطبًا كبير الموظفين لديه: “إنه أغبى شخص قابلته في حياتي، لا يمكن لهذا الأمر أن ينجح، هؤلاء الناس مخبولون”.
هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock