أول رد من الأنبا رافائيل على مجلة “روز اليوسف”



قال نيافة الحبر الجليل الأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة السكرتير السابق للمجمع المقدس عبر الصفحة الرسمية لكنائس وسط القاهرة: “علّمني أن أحوِّل الصالبين إلى كارزين ، ألم تعمل ذلك مع لينجينوس قائد المئة ، ومع كثيرين ممَنْ قالوا: اصلِبهُ! اصلِبه دَمُهُ علَينا وعلَى أولادِنا”.

وأضاف نيافة الأنبا رافائيل وبعد خمسين يومًا من جحودهم: “نُخِسوا في قُلوبِهِمْ، وقالوا لبُطرُسَ ولسائرِ الرُّسُلِ: ماذا نَصنَعُ أيُّها الرجالُ الإخوَةُ؟” (أع 37:2)، “واعتَمَدوا، وانضَمَّ في ذلكَ اليومِ نَحوُ ثَلاثَةِ آلافِ نَفسٍ” (أع 41:2).

وتابع قائلًا: أتخيل لو أنك منتقم جبار سريع الغضب ، وقد قضيت على هؤلاء بالعجلة لخسرنا بولس ولينجينوس، وجمعًا كثيرًا من المسيحيين، آه لو أتعلم منك أن أُطيل أناتي على الناس، فيتحولون إلى أصدقاء، ربي يسوع علّمني أن أكسب أعدائي بدلاً من أن أهزمهم، بعد أن كانوا ينصبون لي العداء بلا سبب، أعطني أن أحب وأن أحتمل الجميع.

وجاء ما نشره نيافة الأنبا رافائيل عقب صدور بيان من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني حول ما وصفته بتطاول إحدى المجلات القومية ، – في إشارة الي مجلة رزو اليوسف – دون أن تسميها على الكنيسة الوطنية.

وكان العدد الجديد من مجلة رزو اليوسف الأسبوعية وضع صورة الأنبا رافائيل أسقف كنائس وسط القاهرة بجوار مرشد جماعة الإخوان الإرهابية محمد بديع وأسفلها عنوان “الجهل المقدس” وقد ساوت المجلة بين الطرفين في أمور تتعلق بإثارة الفتنة.
المصدر فيتو

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock