محمد فتحى يكتب حكايتى مع المسيحيين



( حكايتى مع المسيحيين )

و الله الحكاية بسيطة

عشرة و محبة من زمان

عايشين الحيط فى الحيطة

اخوات و أصحاب و جيران

مش هقولك المسيحى ده جارى

أصل الجيرة مش كفاية

ده من اهلى و بيتى و دارى

حبيبى اللى متربى معايا

المسيحى معايا مربوط

ربطة بجد قووووية

بحبل من أقوى الخيوط

حبل المحبة و الإنسانية

أمه هية هية أمى

أبوه كمان أبويا

أخته برضو أختى

أخوه هو هو اخويا

ماله مش غنيمة لنا

بناته مش للزنا

ده مش كلامى انا

ده كلام ربنا

احنا واحد من نفس الطين

محدش من الدهب مخلوق

احنا واحد مش اتنين

محدش فينا من السما مدلوق

انا بختلف معاه فى دينه

رغم أن الدين لله

لكن مقدرش أهينه

ده شريك وطن و حياه

انا اختلف مع الصليب

لكن مقدرش اكسره

الاختلاف ماهوش عيب

لكن احترمه و اقدره

هو مش بيعترف بالرسول

لكن مش بيغلط ابدا فيه

لكن لو هنتكلم بالاصول

ليه نغلط فى المسيحى ليه

خلوا الأديان لربنا

محدش فينا ديان

تعالوا نملا قلبنا

محبة و خير و إيمان

كلمات : محمد فتحى

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock