إنجاز جديد يحد من الزحام بمدن القاهرة الكبرى



إنجاز جديد يحد من الزحام بمدن القاهرة الكبرى

يعيد الطريق الدائرى الإقليمى المرتقب افتتاحه خطوة هادفة لحركة السيارات بين 5 محافظات ليسهل على سائقى المركبات المختلفة والمواطنين سرعة الوصول إلى الأماكن التى يقصدونها فى أسرع وقت.

واستطلعت “اليوم السابع” آراء الخبراء حول فوائد الطريق وجاءت كالتالى:
وقال اللواء مدحت قريطم مساعد الوزير للشرطة المتخصصة السابق، إن الطريق الدائرى الإقليمى سيكون شريان هام لإحداث نقلة جديدة فى الحركة المرورية، وتخفيف الزحام داخل مدن القاهرة الكبرى وتشجيع للمستثمرين، من الناحية الاقتصادية لوجود طريق حيوى لنقل المواد الخام والبضائع وسهولة الوصول إلى الموانى وأماكن التفريغ.

وأضاف مساعد الوزير للشرطة المتخصصة السابق، أنه لأبد من وجود خطة متكاملة الأركان لتأمين الطريق الدائرى الإقليمى من حيث تركيب الرادارات الثابتة وتواجد الأقوال الأمنية على الطريق، ووجود محددات سرعة لمنع القيادة بالسرعات الزائدة، نظرا لأن الطريق حر ومفتوح لعدم وقوع أى حوادث مرورية.

ولفت اللواء مدحت قريطم، إلى أنه لأبد من تركيب رادارات ثابتة أعلى الطريق لمراقبة السرعات ليلا ونهارا وعدم الاكتفاء بالحملات المتحركة والدوريات الأمنية مثلما حدث بطريقى شبرا بنها الحر والضبعة تم وضع العديد من الخدمات بها، موضحًا أن وزارة الداخلية تزيد عليها الأعباء بشكل يومى وهو ما يوضح دورها الهام فى خدمة المواطنين والحفاظ على أمنهم.

وأوضح مساعد الوزير للشرطة المتخصصة السابق، أن الطريق الدائرى الإقليمى سيحدث طفرة فى حركة المرور وسيخفف من الكثافات المرورية التى نراها أعلى دائرى القاهرة الكبرى بعد نقل سيارات النقل من أعلاه إلى الإقليمى وتوجه سيارات البضائع إليه مع ربط جميع عدد من الطرق الصحراوية والزراعية به لسرعة وصول المواطنين إلى الأماكن التى يقصدونها مما سيحدث نقلة فى حركة السيارات.

وأكد اللواء مدحت قريطم، على أن تقليل أحجام السيارات أعلى الطرق سيجعل السائق يستغرق وقتا قصيرا فى الرحلة المرورية، بعد التوجه إلى الإقليمى لأنه طريق حر وله حارات كبيرة ويربط طرق السويس والعين السخنة والكريمات والإسماعيلية وبلبيس، ليجعل السائق يتحرك فى 5 محافظات من خلال طريق واحد فقط، موضحا أنه بمجرد الانتهاء من أعمال توسعة شارع التسعين سيتم ربطه بالدائرى الأوسطى، مما يجعل قاطنى التجمع ومدينتى والقاهرة الجديدة فى وقت قصير والابتعاد عن استقلال أكثر من وسيلة مواصلات.

وأشار مساعد الوزير للشرطة المتخصصة السابق، إلى أن عدم مراقبة السرعات جيدا أعلى الدائرى الإقليمى يعتبر ناقوس خطر يجب من خلاله الانتباه لتركيب كاميرات ورادارات حديثة لمراقبة السرعات الجنونية لأن الطريق سيشجع السائقين على القيادة بسرعات عالية ويجب من وضع ضابط لتلك الخطوة لمنع السرعات الزائدة وتحجيمها، لافتا النظر أن القوات المسلحة قامت بإنشاء الطريق فى وقت قياسى لمشروع قومى سيساعد فى زيادة الاستثمارات وفك حالات الزحام من محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية.

وفى سياق متصل، قال اللواء صلاح عبد الوهاب مساعد الوزير للمرور السابق، إن الطريق الدائرى الإقليمى سيحدث نقلة فى حركة المرور بمدن القاهرة الكبرى “القاهرة – الجيزة – القليوبية”، وسيقوم بتخفيف أحمال السيارات عنها، بالإضافة لربط حركة المرور بين 5 محافظات ببعضها البعض، للعمل على تسهيل وصول المواطنين القادمين من الأقاليم إلى العاصمة التى تعد ملتقى الطرق الرئيسية.

وأضاف مساعد الوزير للمرور السابق، أنه يجب منع سير النقل الثقيل والمقطورات بالكامل عن الطريق الدائرى، وتوجيه كافة السيارات إلى الإقليمى لتخفيف حد الزحام التى يسببها المقطورات، بسبب الحوادث والأعطال المتكررة لتسهيل وصول الرحلات المرورية والمواطنين إلى الأماكن التى يقصدونها، مناشدا بتركيب رادارات لمراقبة السرعات بالإقليمى لمنع الحوادث، لأنه طريق رئيسى حر سيجعل السائقين تسير بسرعات عالية.

وشدد اللواء صلاح عبد الوهاب، على أن إنشاء الطريق الإقليمى سيمنع الكثافات المرورية التى نراها أعلى الطرق الداخلية بالقاهرة والجيزة والقليوبية، وسيساهم فى مرور السيارات الملاكى بشكل جيد أعلى الدائرى، موضحا أن يتمنى إدخال السيارات الكهربائية وتجهيز أنظمة حديثة بالطرق الرئيسية طبقا لقانون المرور الجديد، لتسهيل وصول القادمين من مدن القناة ووجه بحرى وقبلى، ليعد الإقليمى خطوة جيدة لإحداث السيولة المرورية داخل المدن.

فيما قال مصدر أمنى بالمرور، إن الطريق الدائرى الإقليمى سيكون طريق حر بدون تقاطعات، حيث تستخدم الكبارى والأنفاق الموجودة عليه فى الدوران للخلف، ويضم 3 حارات فى كل اتجاه، موضحا أن هناك القطاع منه سيمر بين محافظات الدقهلية والشرقية والقليوبية والمنوفية والجيزة وتخفيف الأحمال عن دائرى القاهرة، وسيساهم فى خفض كثافة الحركة المرورية على الطرق الرئيسية داخل مدن القاهرة الكبرى والطريق الدائرى الحالى حول القاهرة الكبرى.

وأوضح المصدر، أن الطريق الإقليمى الجديد سيجذب أكثر من 75% من سيارات النقل الثقيل والشاحنات الموجودة على طرق الدلتا، حيث سيكون وسيلة عبور من محافظة إلى آخر ى بالنسبة للنقل الثقيل دون الحاجة إلى الدخول إلى مدن القاهرة الكبرى لأنه يمر فى اتجاه دائرى موازى للطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى، لافتا النظر إلى أن الإدارة أوشكت على الانتهاء من تركيب العلامات الارشادية ومحددات السرعة أعلى الطريق لمنع الحوادث.

وأشار المصدر، إلى أنه سيتم منع دخول سيارات النقل الثقيل للقاهرة الكبرى عقب الافتتاح خلال الأيام المقبلة، وسيتم اقتصارها على الطريق الإقليمى مع تدعيم كافة أرجاء الطريق بالخدمات المرورية اللازمة، لمتابعة حركة السيارات على مدار الـ 24 ساعة، مع مراقبة حركة المرور بواسطة كاميرات المراقبة التى سيتم الانتهاء من تركيبها خلال أيام لمتابعة سير المركبات.
هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock