السيسى يهنئ المصريين بالعام الهجرى الجديد خلال افتتاحه لمحطة عدلى منصور



السيسى يهنئ المصريين بالعام الهجرى الجديد خلال افتتاحه لمحطة عدلى منصور
كامل شحاته

هنأ الرئيس عبد الفتاح السيسي المصرين بالعام الهجري الجديد، كما رحب بالرئيس السابق عدلي منصور وقال إنه شخصية وطنية عظيمة دورها كان عظيمً دها في مرحلة من أصعب المراحل التي مرت على مصر.

وخلال افتتاح المرحلة الرابعة للخط الثالث لمترو الأنفاق، قدم الرئيس التحية والتقدير للحكومة بمختلف قطاعتها لمجهوداتها الكبيرة، مشيرًا إلى أن التحديات والمشاكل كثيرة وأن الحكومة عليها عبء ضخم جدا، مطالبًا الحكومة والرأي العام والمواطنين بالتكاتف في مواجهة التحديات التي تواجهنا للتغلب عليها.

أبرز تصريحات الرئيس خلال افتتاح المرحلة الرابعة للخط الثالث لمترو الأنفاق:-

– كل قطاع تعمل به الدولة يقترب إجمالي تكلفته من التريليون جنيه سواء كان قطاع الكهرباء أو النقل.

– حجم العمل الذي يتم وحجم التمويل الذي يتم لكل القطاعات حجم ضخم جدا.

– الدولة حريصة جدا على أن تحسن من حياة الناس في كل القطاعات.

– نحن نعمل في جميع المحافظات ولم نترك حاجة في مصر لا نعمل بها في كل القطاعات.

– العمل جاري في مشروع “الألف قرية” الأكثر احتياجا ونعمل بها مشروعات متكاملة، ونرفع كفاءة المساكن الموجودة بشكل حضاري، ونسكتمل بها الصرف الصحي، ومياه الشرب والكهرباء، وشبكة الطرق، إضافة لرفع كفاءة الترع والمصارف.

– هناك مشروعات جارية في مختلف القطاعات بجميع المحافظات.

– مسؤوليتنا كدولة ومسؤوليتي معاكم على أن ننجح جميعا بمصر في القطاعات كافة.

– مشروعات السكك الحديدية والمترو كلها ممولة بقروض ولا نطالب المواطنين بسداد القروض أو فوائدها، نحن بحاجة فقط للحفاظ على كفاءة المرفق للعمل وتأدية الخدمة بالشكل الذي يليق به كما تم افتتاحه، نحن في حاجة فقط لأخذ قيمة الخدمة المقدمة.

– تقديم الخدمات يكون بثمنها، أو بدعم تكون الدولة قادرة على تحمله.

– العام المقبل لن يكون هناك عربة أو جرار موجودة على السكة الحديد، ولا السكة نفسها يكون تم رفع كفاءتها وغير ذلك لن نستطيع أن نطالبكم بزيادة تكلفة التشغيل.

– نحن كدولة حققنا بفضل الله نجاح جيد في مواجهة أزمة فيروس كورونا وذلك بتكاتفنا جميعًا، والنسب تحسنت، ويجب أن يستمر اهتمامنا وتحفظنا وحرصنا على استمرار الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة لمجابهة كورونا.

– نحن نريد الوصول إلى صفر حالات إصابة كورونا، وأن لا نتهاون في التعامل معه.
– يجب الإصرار على استمرارنا جميعًا وتحفظنا وإجراءاتنا وعدم التهاون مع الإجراءات الخاصة بمواجهة كورونا.

– أوجه الشكر لكل القائمين على المشروعات التي يتم افتتاحها والمشروعات المختلفة في جميع أنحاء الدولة.

– عدد العاملين في جميع قطاعات البنية الأساسية في مصر حتى الآن لا يقل عن 5 ملايين مواطن.

– لن نتوقف عن استمرار تنفيذ المشروعات، ومستمرين بنفس الحجم وأكثر في المشروعات وسيتم بذل مجهود أكبر في كافة القطاعات لتحقيق ما نتمناه.

– فيما يخص موضوعات المباني أطلب من الحكومة إنهاء الموضوعات المعلقة في المدة المحددة “6 شهور”، حتى يتم إنهاء التصالح وتسديد الأموال، وأرجو استغلال فرصة فترة الشهر التي تم مدها للتصالح في الإنتهاء من هذا الموضوع، ثم بنهاية الستة شهور تظهر الخريطة، وهناك أراضي وأحياء لن يسمح بالبناء فيها مرة أخرى، وهناك أحياء سيتم فيها السماح ببناء دور أو أثنين فقط، ولا نستطيع كدولة التهاون في هذا الأمر.

وفي نهاية كلمته قدم الرئيس السيسي، درع وزارة النقل الذي أهداه له وزير النقل كامل الوزير، إلى المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية السابق، وذلك لمساهماته الوطنية ودوره العظيم في أصعب المراحل التى مر بها الوطن.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock