خلال لقاء عقدته مع الفرق الطبية بمستشفى صدر المعمورة



خلال لقاء عقدته مع الفرق الطبية بمستشفى صدر المعمورة…

وزيرة الصحة تنعى الفرق الطبية الذين ضحوا بأرواحهم أثناء تأدية عملهم.. وتوجه بتوفير كافة سبل الدعم لذويهم

وزيرة الصحة: إطلاق أسماء الفرق الطبية بمستشفى صدر المعمورة الذين ضحوا بأرواحهم أثناء تأدية عملهم على القاعات التعليمية والوحدات تخليدًا لذكراهم

وزيرة الصحة تؤكد حرص القيادة السياسية على دعم الأطقم الطبية ماديًا ومعنويًا .. وتؤكد: “لن ننسى تضحياتهم وما قدموه من أجل خدمة وطنهم”

===========

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة و السكان، أن الفرق الطبية العاملة بمستشفيات الصدر على مستوى الجمهورية مثالاً يحتذى به في الإخلاص والتفاني في العمل لخدمة المرضى، مؤكدة أن التاريخ سيسطرهم بأحرف من نور لما قدموه بالملحمة الوطنية في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- ١٩).

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته وزيرة الصحة والسكان، بالفريق الطبي بمستشفى صدر المعمورة، عبر تقنية “الكونفرانس كول”، قدمت خلاله خالص تعازيها لأسر الطبيبين “أحمد ماضي، ومحمد ندير”، اللذين ضحيا بأروحهما أثناء تأدية عملهما إثر إصابتهما بفيروس كورونا ، معربة عن تعازيها لجميع أسر الفرق الطبية الذين ضحوا بأرواحهم في مواجهة فيروس كورونا، سائلة المولى عز وجل أن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، متمنيةً الشفاء العاجل للمصابين.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة وجهت الشكر لجميع العاملين بالمستشفى، من الفرق الطبية والإدارية لما يبذلونه من جهد في تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – ١٩) حتى الآن، مشيرة إلى إشادات القيادة السياسية وثقتها بالقوى البشرية والأطقم الطبية العاملة بالقطاع الصحي في مصر، الذين أثبتوا جدارتهم في الملحمة الوطنية التي أسست لعصر جديد في القطاع الصحي، مؤكدة إصرار القيادة السياسية على دعم الأطقم ماديًا ومعنويًا، مشيرة إلى الحرص على تعديل قانون 14 بإنشاء صندوق مخاطر المهن الطبية الذي تم إقراره مؤخرًا في مجلس النواب، لدعم المتوفين والمصابين من الفرق الطبية، وصرف التعويضات بأثر رجعي منذ ظهور أول حالة لفيروس كورونا المستجد في مصر، وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن.

وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة وجهت أيضًا بتقديم الدعم اللازم لأسر وأبناء الأطقم الطبية، والإدارية، والفنية، من العاملين بمستشفيات العزل، والحميات، والصدر، وكذلك العاملين بالمعامل المركزية، وفرق التقصي، والإسعاف، ممن ضحوا بأروحهم أثناء تأدية عملهم في مواجهة فيروس كورونا، قائلة “إننا جميعًا لن ننسى تضحياتهم وما قدموه من أجل خدمة وطنهم”.

وأشار “مجاهد” إلى أن الوزيرة وجهت مدير مستشفى صدر المعمورة بإطلاق أسماء المتوفين من الفريق الطبي إثر إصابتهم بفيروس كورونا المستجد أثناء تأدية عملهم، على القاعات التعليمية والوحدات بالمستشفى، تخليدًا لذكراهم.

من جانبه، أكد مدير مستشفى صدر المعمورة، حرص الفرق الطبية والعاملين بالمستشفى على استكمال مسيرة العمل على أكمل وجه، وتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى في ظل مواجهة الدولة لفيروس كورونا، موجهًا الشكر للقيادة السياسية على التضامن والدعم المتواصل للفرق الطبية.

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock