( مصر بيتنا )



( مصر بيتنا )

كان طفل برئ و أتربي
علي كل خير و محبة
عمره ما كان يعرف فتنة
فجأة كبر و أتغير
ياريته يرجع صغير
قبل ما يهدم مصر بيتنا
كانت تفتكره ولدها
اللي هيكون سندها
اللي باع محبتنا

راح فين طفل البراءة
اللي أول ما جاته الجراءة
كبر علي مصر أمه
أزاي هان عليه
حضن أتربي فيه
ياما كان بيضمه
اللي شالته شيل
مطلعش معاها أصيل
كان خرابها كل همه

اللي أفتكرته أبنها
اللي هيدافع عنها
طلع عدو ليها
عمالة تدعي عليه
بتقول الله يجازيه
من عمايله فيها
يا خسارة و يا ندم
ياريته كان أنعدم
علي غدره بيها

كلمات : محمد فتحي

الرابط المخصتر للمقال:

تابعنا على تويتر والفيسبوك واليوتيوب ليصلك كل ما هو جديد

صفحتنا على الفيسبوك |صفحتنا على تويتر
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية  وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكامله. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock